أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / غداً الثلاثاء ..رعاية تسلم عقود العمل لذوي الإعاقة الفكرية

غداً الثلاثاء ..رعاية تسلم عقود العمل لذوي الإعاقة الفكرية

 

 

تنظم الجمعية المصرية الاتحادية للإعاقات الفكرية (رعاية)، غدًا الثلاثاء، بفندق فيرمونت هيليوبوليس، حفل تسليم عقود العمل للمعينين في مشروع العمل للجميع ضمن برنامج التأهيل من أجل التوظيف والذي تنفذه الجمعية كأحد محاور رعاية ذوي الإعاقة.
وقال المهندس “خالد نصير” رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية الاتحادية للإعاقات الفكرية (رعاية)، إن الجمعية تنظم هذه الفاعلية احتفالا بتعيين ذوي الإعاقات الفكرية، والذين شاركوا في المشروع الذي نفذته الجمعية وهو التدريب من أجل التوظيف لذوي الإعاقات الفكرية لدمجهم في المجتمع، وذلك تماشيًا مع أهداف واستراتيجية الدولة في دعم وتطوير وتأهيل شريحة ذوي الإعاقة.
وأوضح “نصير” أن  جمعية (رعاية) بدأت مشروع التدريب من أجل التوظيف كمحور رئيسي من محاور الجمعية، ونفذته بالتعاون مع 3 جهات في الربع الأخير من عام  2016 كمشروع تجريبي، مشيرًا إلى أن المشروع أثبت نجاحه بتعيين نسبة عالية من المتدربين مما جعل  وزارة التضامن الاجتماعي تقرر وضع المشروع تحت رعايتها.
وأشار رئيس مجلس ادارة جمعية رعاية، إلى تدريب أكثر من ٢٤ من ذوي  الإعاقات الفكرية ضمن المشروع في إحدة شركات السيارات, وتم تعيين جزء منهم على أن يتم تعيين جزء آخر خلال الفترة المقبلة، وتم تدريب ٣٠ من ذوي الإعاقات الفكرية في أحد مصانع مدينة السادات، وتم تعيين نصفهم، علاوة على تدريب ١٤ من ذوي الإعاقات الفكرية بمصانع شركة بالعامرية وتم تعيين جزء منهم.
وأضاف المهندس “خالد نصير”، أن الجمعية المصرية الاتحادية للاعاقات الفكرية (رعاية) تعمل من خلال محاور عدة  على دفع شريحة  ذوي الإعاقة في مصر إلى الأمام، وذوي الإعاقة الفكرية لديهم قدرات نؤمن بها داخل الجمعية، ونعمل على استثمارها واستثمار طاقاتهم.
وأكد “نصير” على تدريب الجمعية لهم، للتأهل نحو شغل الوظائف المناسبة لهم ومن ثم  بناء إنسان جديد مندمج داخل المجتمع المصري يتقبله المجتمع على كافة المستويات.
وتابع رئيس مجلس ادارة جمعية رعاية، أن المجتمع يقع على عاتقه مسؤولية كبيرة تجاه تلك الشريحة الجديرة بالرعاية والاهتمام، وهناك ضرورة ملحة أن تتضافر الجهود لخدمة تلك الشريحة وتوفير كافة السبل نحو دمجهم في المجتمع، والأهم أن يستديم الاهتمام بتلك الشريحة.
مصدر الخبر /بوابة الفجر

عن أنوار العبدلي