أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان التربوي / تأهل 24 اختصاصياً للعلاج بالموسيقى بالتعاون مع جامعة إيوا الكورية

تأهل 24 اختصاصياً للعلاج بالموسيقى بالتعاون مع جامعة إيوا الكورية

دربت مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، بالتعاون مع جامعة إيوا الكورية 24 معلماً واختصاصياً على تقنيات العلاج بالموسيقى.

بحضور سعادة الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والبروفيسورة هيانج جو تشونج من جامعة إيوا في كوريا الجنوبية تم صباح اليوم الأربعاء الماضي في مركز التدخل المبكر تخريج الدفعة الثانية من كادر المدينة الذي تم تأهيله في البرنامج التدريبي للعلاج بالموسيقى والذي تنظمه المدينة بالتعاون مع جامعة إيوا وجامعة الشارقة منذ العام 2013 وهم 14 معلماً واختصاصياً من مختلف الأقسام والفروع.

وبهذه المناسبة، أشادت سعادة المدير العام بالجهد الكبير الذي بذله الخريجون، وهم يضيفون إلى خبراتهم الاختصاصية مهارة التعليم بالموسيقى لتكون عوناً لهم في تدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة وتحقيق نتائج متقدمة على أكثر من صعيد.

كما أشادت بالتعاون المثمر لجامعة إيوا ممثلة بالبروفيسورة هيانج جو تشونج مع المدينة طوال السنوات الأربع الماضية ليس في استخدام برنامج العلاج بالموسيقى مع الأطفال ذوي الإعاقة فقط بل في تأهيل كادر المدينة ليستخدم منهجيات وتقنيات هذا البرنامج معهم بأفضل طريقة ممكنة.

وتوجهت بالشكر الجزيل إلى طالبات جامعة إيوا اللواتي شاركن منذ العام 2013 في هذا البرنامج الناجح وقدمن مع الأشخاص ذوي الإعاقة وكادر المدينة أفضل ما لديهن من مهارة العلاج بالموسيقى فكانت الخبرات التي منحوها إضافة قيمة ساهمت بتحقيقها أيضاً الأستاذة خديجة أحمد بامخرمة المشرف العام على البرنامج والتي كان لاجتهادها الدائم وتنسيقها المستمر مع الجامعة الأثر الطيب الذي أدى إلى هذه النتائج المتميزة.

بدورها عبرت البروفيسورة هيانج جو تشونج عن فخرها واعتزازها بهذا التعاون مع مؤسسة رائدة وعريقة كمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية وهي الأولى على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة التي تدخل البرنامج ضمن منهاجها التأهيلي والتدريبي وتساهم في توفير كل الظروف المواتية ليصبح اختصاصيها ومعلموها قادرين بأنفسهم على تقديم الخدمة للأشخاص ذوي الإعاقة تنمية لمهاراتهم الحركية والاجتماعية واللغوية والتربوية باستخدام تقنيات العلاج بالموسيقى الذي يعتبر من أهم طرق العلاج وأكثرها تطوراً.

تعتمد جلسة العلاج بالموسيقى على قيام المعالج بالعزف أمام الأطفال ذوي الإعاقة لتدريبهم على التفاعل والمشاركة من خلال العزف أمامهم على آلة موسيقية ومشاركتهم عبر تقريب الآلة الموسيقية منهم وتشجيعهم على العزف والتواصل معهم كالطلب منهم التعريف بأسمائهم سعياً لتنمية المهارات الحسية واللغوية والحركية، ومن هنا نستنتج أن العلاج بالموسيقى يختلف اختلافاً جذرياً عن “تعلم الموسيقى”.

وتم تأهيل 24 معلماً واختصاصياً تم تأهيليهم وتدريبهم خلال الدفعتين الماضيتين على تقنيات العلاج بالموسيقى، وحتى الآن قاموا بتدريب 36 طالباً وطالبة من ذوي الإعاقة في مختلف أقسام المدينة وكانت الدفعة الثالثة من كادر المدينة وقوامها (17) معلماً واختصاصياً من مختلف الأقسام والفروع.

 

المصدر / الشارقة 24

 

..

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825