أخبار عاجلة
الرئيسية / الواجهة / دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع العاديين ” الايجابيات والسلبيات “

دمج ذوي الاحتياجات الخاصة مع العاديين ” الايجابيات والسلبيات “

 

 

آثار الدمج الايجابية والسلبية :

 الايجابيات:
  1- تعلم مهارات اكاديميه جديده.
  2- تعلم واكتساب مهارات اجتماعيه جديده.
3 تعزيز ثقة المعاقين بانفسهم عن طريق دمجهم بالعاديين.
4- شعور المعاقين بأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع وأنهم غير مفصولين عنه.
5- الاستفادة من الامكانيات المتوفره لدى المعاقين.
6- تعديل اتجاهات المجمع والاهالي اتجاه المعاقين.
7- يزيد شعور المعاقين بأنهم قادرون على العطاء مثلهم مثل العاديين.
8- يزيد من قدرة المعاقين على مواجهة الاحباطات التي تواجههم.
9- تعديل إتجاهات المعلمين نحو المعاقين .
10- يؤدي وجود المعاقين والعاديين في فصل دراسي واحد إلى زيادة التفاعل والاتصال ونمو العلاقات المتبادلة لتربية المعاقين وغير المعاقين .
11- قد يظهر الدمج للمتخصصين وغير المتخصصين أن أوجه التشابه بين التلاميذ المعاقين وأقرانهم العاديين أكثر من أوجه الاختلاف .

 السلبيات:

  1- يصبح الدمج في بعض الأحيان مضرا بالطفل المعوق عندما يكون وجوده شكلياً بالمدرسة العادية إما لحدة إعاقته أو لعدم وجود الظروف الملائمة.
  2- السلبيه التي يحملها المجتمع اتجاه المعاقين يشكل صعوبة نحو تطبيق هذة السياسه وتنفيذها.
  3- قد يؤدي الى الإحباط لدى المعاقين بسبب عدم القدره على مجاراة الطلبة العاديين.
  4- قد يؤدي الدمج الى زيادة القلق والخجل لدى المعاقين.
  5- قد يحدث في بعض الأحيان خلل أو فشل في النظام الإداري للمدارس العادية مما يؤدي بالضرورة إلى نتائج وخيمة تضر بجميع التلاميذ داخل المدرسة
سواء العاديين منهم والمعوقين، بل إن أثاره سوف تمتد لتشمل المجتمع بوجه عام.
وهنا يتضح أن إيجابيات الدمج في المدارس العادية تفوق كثيراً سلبياته، لكن سلبيات الدمج جميعها تعتبر من النوع الذي يمكن معالجته والتغلب عليه إذا ما وجد التخطيط السليم والإشراف المنظم .
المصدر / صفحة أصدقاءـ معاً لدمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس

عن أنوار العبدلي