أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مؤسسة جسور للحلول التنموية توزع الزي والحقائب المدرسية لطلاب ذوي الإعاقة في لحج

مؤسسة جسور للحلول التنموية توزع الزي والحقائب المدرسية لطلاب ذوي الإعاقة في لحج

 

سنابل الأمل / خاص
انوار العبدلي / لحج – اليمن

دشنت صباح اليوم مؤسسة جسور للحلول التنموية وبتمويل من مؤسسة ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية ( راف ) بمدينة الحوطة بمحافظة لحج توزيع للزي والحقائب المدرسية لطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في لحج الذي شمل ( أطفال الشلل الدماغي . والمكفوفين. والصم والبكم ) وذلك يأتي ضمن مشروع مبادرة ” الغذاء والنور العالمية لمرحلته الثانية الذي تنفذه مؤسسة جسور .

وبحضور مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل الأستاذ / محسن عبد الجليل وممثلي مؤسسة جسور للحلول التنموية برئاسة الأستاذ / خالد احمد المسئول والمشرف عن قسم المشاريع بالمؤسسة تم توزيع الزي المدرسي والحقائب والأحذية على الطلاب بالجمعيات الثلاث كلٌ في مقر جمعيته وبحضور أهالي أسر أطفال ذوي الاحتياجات الخاصة .

حيث قامت مؤسسة جسور للحلول عبر مندوبيها برئاسة الأستاذ خالد ومدير مكتب الشؤون بلحج بالبدء بالتوزيع بجمعية الحياة لأطفال الشلل الدماغي ثم جمعية المكفوفين وأخيرآ بجمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم التي أقامت حفل استقبال لآعضاء مؤسسة جسور لدعمها في تأهيل وترميم الجمعية بالرسومات الحائطية ولدعمها لطلاب فئة الصم والبكم بالزي المدرسي ولقد قامت الجمعية عبر الأمينة العامة الأستاذة / كوكب بتقديم الشهادات التقديرية والتكريمية لمؤسسة جسور للحلول التنموية وكذلك لمجلة سنابل الأمل لذوي الإعاقة عبر مراسلتها ” انوار العبدلي ” كشكر وتقدير للدعم والجهود المبذولة التي تم تقديمها لجمعية الصم والبكم في لحج .

وفي كلمة خاصة لمجلة سنابل الأمل عبر مراسلتها قال الأستاذ خالد احمد إن مؤسسة جسور للحلول هي مؤسسة تنموية نوعية مختلفة عن المؤسسات والجمعيات الأخرى فالمؤسسة تشرع وتهدف لتنفيذ مشاريع تنموية تخدم الصالح العام .

وأضاف إن هذا التدشين اليوم الذي تنفذه المؤسسة وبتمويل من مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله هو يندرج ضمن مشروع الغداء والنور كدعم لعودة الطلاب المتسربين من المدارس وكذلك للآسر الفقيرة إلى جانب توزيع للسلل الغذائية التي يشملها المشروع أيضآ حيث بلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع ( 935 ) على مستوى إقليم عدن والذي يشمل المحافظات الثلاث ( لحج . وعدن. وأبين ) كذلك من ضمن هذا المشروع استطاعت مؤسسة جسور تنفذ بناء مدارس خشبية في المناطق النائية في كل من منطقة شقرة وأباد بمحافظة أبين وبمنطقة المسيمير بمحافظة لحج بالتعاون مع منظمة اليونسيف.

من جانب أخر تقدم الأستاذ / فضل محمد سبيت رئيس جمعية المكفوفين بالشكر الجزيل لمؤسسة جسور ولداعميها بهذا العمل الخيري الأنساني ونتمنى أن يستمر الدعم بمثل هكذا أعمال خيرية تساعد على رسم ابتسامة لغد أفضل ولرعاية واهتمام اكبر لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل عام في لحج .

وناشد سبيت المنظمات الدولية والمحبين لعمل الخير أن يقدموا المساعدة لجمعية المكفوفين في ما يتعلق بدعم الجمعية بتوفير النقل لآعضاء .
وقال نحن لدينا طلاب مكفوفين في قرى بعيدة لا نستطيع أن نأتي بهم لمقر الجمعية بمدينة الحوطة لعدم قدرتنا على ذلك فنحن لا نملك وسائل نقل خاصة ملك للجمعية وإنما أجرة ونحن بهذا الوضع الحالي بعد الحرب لا نملك ذلك نتيجة للظروف الصعبة التي تمر بها الجمعية فما نريده أن يستطيع الطفل الكفيف أن يتحصل على حقه في التتعلم ولن يستطيع ذلك ألا بحضورة لمقر الجمعية الوحيد بحوطة لحج .

هذا وعبر أهالي ذوي الاحتياجات الخاصة عن سعادتهم وشكرهم الجزيل لما قدمته مؤسسة جسور للحلول التنموية لأبنائهم ولكل من يسعى لعمل الخير ورسم الابتسامة على وجوه أطفالنا .

 

 

[metaslider id=12523]

عن أنوار العبدلي