أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان الطبي / كل ما عليك معرفته بالتفصيل عن شريحة إيلون ماسك الجديدة
كل ما عليك معرفته بالتفصيل عن شريحة إيلون ماسك الجديدة

كل ما عليك معرفته بالتفصيل عن شريحة إيلون ماسك الجديدة

سنابل الأمل / متابعات

كشف رجل الأعمال الشهير إيلون ماسك عن ابتكار جديد وواعد قامت به شركته “نورولينك”، حيث طورت الشركة شريحة متناهية الصغر يمكن زرعها في المستقبل بالدماغ البشري للقيام بالعديد من الوظائف التي لا تُصدق.

وتأتي الشريحة بحجم العملات النقدية وملحقة بأسلاك بالغة المرونة ومتناهية الدقة، يبلغ سمكها خمسة ميكرونات، ما يجعلها أدق 20 مرة من شعر الإنسان العادي.

يمكن لهذه الأسلاك أن تترجم إشارات الدماغ عن طريق استشعار حركة الأعصاب في الدماغ، ثم تترجم الأسلاك هذه الحركات إلى إشارات لتوصيل البيانات لاسلكيًا إلى أجهزة الكمبيوتر.

يمكن للعلماء من خلال ذلك تحليل البيانات الواردة والسيطرة تدريجيًا على حركة الدماغ.

وزرعت ” نورولينك” هذه الشريحة في أدمغة الخنازير، لكن لم يخضع البشر حتى الآن لزراعة تلك الشرائح، حيث تجري الشركة الأبحاث على الخنازير والقرود أولاً. اختارت الشركة الخنازير في تجاربها، لأن هناك تشابه كبير بين أدمغتها وأدمغة البشر.

تأمل الشركة أن تقوم الشريحة بالعديد من الوظائف عند زرعها مستقبلاً في أدمغة البشر، وتشمل وظائف ومواصفات الشريحة ما يلي: التواصل مع الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر القضاء على الشعور بالألم والحزن التحكم بالذكريات والأحلام تمكن الأشخاص من الاحتفاظ بذكرياتهم دون نسيانها تتيح مراقبة وظائف الدماغ بشكل أعمق تمكن من تطوير أدوات مبتكرة للتخاطر والبرمجة العقلية تمتلك الشرائح القدرة على التخطيط، وتوقع الوظائف الخاصة بالشخص يعمل النموذج الجديد لاسلكيًا بتقنية البلوتوث تتيح معالجة بعض مشاكل السمع والبصر وبعض المشاكل النفسية يمكن أن تعالج في المستقبل أمراضًا عصبية مثل الزهايمر والشلل الرعاش والشلل النصفي وبعض الأمراض العصبية الأخرى يمكن أن تساعد الشريحة الأشخاص الذين أصيبوا بالبكم بسبب أمراض عصبية انتكاسية على النطق هذا ولابد من التنويه بالتالي: لن تكون الشريحة ظاهرة عند تركيبها في دماغ أي شخص لن يتمكن أي شخص من التفريق بين من لديهم شريحة ومن لا يمتلك واحدة يتم زراعة هذه الشريحة دون حاجة إلى المبيت في المستشفى لا يترك زرعها أي ندبات أو آثار في الرأس.

المصدر هنا

عن نوف سعد