أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / مدرسة بريطانية تجبر فتاة مشلولة على الذهاب للمدرسة في ظل كورونا
مدرسة بريطانية تجبر فتاة مشلولة على الذهاب للمدرسة في ظل كورونا

مدرسة بريطانية تجبر فتاة مشلولة على الذهاب للمدرسة في ظل كورونا

سنابل الأمل / متابعات

أصدرت مدرسة بريطانية أمرا لفتاة أصيبت برصاصة في صدرها عندما كانت في الخامسة من عمرها وتعاني من العجز، بالعودة إلى المدرسة على الرغم من خطر إصابتها بفيروس كورونا.وفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، أصبحت ثوشا كاماليسواران أصغر ضحية لجرائم إطلاق النار في بريطانيا، أثناء إطلاق عصابة وحشية النار على متجر عمها في بريكستون، جنوب لندن.والآن تعاني الفتاة الشجاعة ذات الـ١٥ عاما من الشلل بعد أن حطمت الرصاصة عمودها الفقري أثناء مرورها عبر جسدها.

جعلتها إصاباتها الشديدة عرضة للإصابة بأمراض الجهاز التنفسي مثل فيروس كورونا.وأشارت الصحيفة إلى أن الفتاة كانت محمية طوال الوباء، وتدرس في المنزل بدلًا من الفصل الدراسي.

لكن المعلمين أمروها منذ ذلك الحين بالعودة إلى المدرسة وهددوا والديها بغرامة.عادت التلميذة إلى الصفوف في مدرسة Seven Kings School في إلفورد ، إسيكس ، بعد أن قيل لأبيها ساسي ، 45 عامًا ، والأم شاميلا ، 43 عامًا ، إنها قد تتعرض للطرد في حال عدم ذهابها إلى المدرسة.يأتي ذلك على الرغم من تحذير طبيبها من مغادرة المنزل.

صدى البلد

عن نوف سعد