أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / تدريب 45 مهندساً ضمن «البيئة المؤهَلة لذوي الإعاقة»

تدريب 45 مهندساً ضمن «البيئة المؤهَلة لذوي الإعاقة»

 

 

نظم فريق العمل المشترك، القائم على مشروع «البيئة المؤَهَلة للأشخاص ذوي الإعاقة»، دورة تدريبية لأكثر من 45 مهندساً من المختصين في مجال تخطيط وتصميم وترخيص وتنفيذ وصيانة مشروعات المرافق والمباني في دبي، مثلوا جهات حكومية وشبه حكومية عدة، وذلك للتدريب الفني التخصصي على مبادئ وتطبيقات التصميم العالمي، وللتعريف بمضمون «كود دبي للتصميم العالمي» الجديد، الذي يهدف إلى ضمان سهولة وصول واستخدام الأشخاص، بمن فيهم ذوو الإعاقة، إلى المباني والمرافق والخدمات، والاستفادة منها بشكل مستقل، والاعتماد على أنفسهم، وذلك في إطار مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي «مجتمعي ـ مكان للجميع»، ومبادرة حكومة دبي بتحويل مدينة دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لذوي الإعاقة بحلول عام 2020، وكذلك توجيهات اللجنة العليا لحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم.

وقال المدير التنفيذي لقطاع خدمات الدعم الإداري المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، رئيس فريق العمل المشترك المشرف على مشروع تحويل دبي لمدينة مؤهَلة للأشخاص ذوي الإعاقة، يوسف الرضا، إن «فريق العمل نظم دورة تدريبية في حديقة الخور بمدينة الطفل لأكثر من 45 مهندساً مثلوا جهات حكومية، هي: المجلس التنفيذي لدبي، وبلدية دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، والإدارة العامة للدفاع المدني بدبي، و(تراخيص) بالمناطق الحرة، وهيئة صحة دبي، وهيئة تنمية المجتمع، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، ووزارة التربية والتعليم، إعمار، وتيكوم، ودبي الجنوب، فضلاً عن عدد من ممثلي ذوي الإعاقة»، موضحاً أن «برنامج التدريب، الذي امتد على مدى ستة أيام، تضمن الجوانب النظرية، وتدريباً عملياً وميدانياً تضمن التدقيق الفني التفصيلي على كل من مدينة الطفل ومحطة الحافلات بالراشدية، للتأكد من مدى ملاءمتهما ومطابقتهما لمتطلبات الكود الجديد، وأنه نتج عن هذين التقييمين التجريبيين العديد من الملاحظات التصميمية اللازمة لتحسين مستوى جاهزية هذين المرفقين للاستخدام من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة».

وأشار إلى أنه «تم إنجاز مراحل تمهيدية سابقة، منها تنظيم زيارات ميدانية للأماكن المرشحة لحركة ذوي الإعاقة للوقوف على مدى تحقيق تطلعاتهم بشأن تيسير حركتهم، وكذا تنظيم ورش عمل تعريفية ومحاضرات، مع جميع الجهات ذات العلاقة، لشرح متطلبات المشروع».

 

رابط المصدر: الإمارات اليوم

 

..

عن أنوار العبدلي