أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / فلم “ماذا بقى مني” وضحايا الألغام في اليمن
فلم “ماذا بقى مني”  وضحايا الألغام في اليمن

فلم “ماذا بقى مني” وضحايا الألغام في اليمن

سنابل الأمل / خاص 

 

يوثق فلم “ماذا بقى مني” للمخرجة الأردنية نسرين الصبيحي ضحايا الألغام والقذائف في مدينة تعز اليمنية.

 

وقالت المخرجة في حديث مع “قناة الحرة”، إن فيلم “ماذا بقي مني” مرشح من إدارة المهرجان للحصول على ثلاث جوائز، وهي أفضل قصة وأفضل مونتاج وأفضل علم وتعلم.

 

مضيفة بأن “فيلم ‘ماذا بقي مني’ يركز على ضحايا الألغام والقذائف في تعز جراء ايلحرب الدائرة هناك.

 

وأكدت المخرجة أنها وثقت بنفسها عملية زرع الألغام في المدارس والمستشفيات والأماكن السكنية.

 

وقالت الصبيحي “من الطبيعي ونتيجة هذا العنف والتصرفات غير الإنسانية، أن يسقط ضحايا كثر وأغلبهم من النساء والأطفال وخسارة المئات لاحدى أعضائهم الجسدية وكل هذا موثق”.

 

وبالنسبة للملصق الدعائي لفيلم ” ماذا بقي مني “، قالت المخرجة إنه عبارة عن صورة لسيدة شابة من الضحايا، بترت قدميها قبل ثلاثة أيام من عرسها، وحدث ذلك نتيجة لغم في بئر تابع لهذه السيدة الشابة.

 

وقد شارك في تصميم الملصق الرسامة العالمية غوين كوباري، والتي شاهدت الفيلم وتحمست بشدة للفكرة وتألمت بسبب الضحايا، حيث قالت ” شرف لي أن أضع اسمي على فيلم مثل هذا.

 

 

عن أنوار العبدلي

اضف رد