التصنيفات
الأخبار الواجهة

وبزمن الكورونا.. قرارات بمنع علاج ذوي الإعاقة بولايات امريكية

سنابل الأمل / متابعات

يعيش العالم بأسره في حالة عدم استقرار، بسبب تفشي فيروس كورونا في كافة البلدان؛ باحثين عن دواء من أجل مداواة المصابين بكورونا، في ظل عدد من التجارب والاختبارات، ليأتي قرار بعض الولايات الأمريكية بعدم السماح بعلاج الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقامت ولاية “ألاباما” بإصدار عدد من القرارت التي تتعلق بترك الأشخاص ذوي الإعاقة والذين يمكن تحديدهم في “متلازمة داون، والشلل الدماغي، والتوحد”، يموتوا بسبب إصابتهم بـكورونا دون علاج.وحددت الولاية عدد من الإرشادت الجديدة التي تتعلق بإعطاء الدواء، وتلقي العلاج لأصحاب الأولوية في ذلك، دون حصول أصحاب الإعاقة على هذا الحق، والذين أبدوا انزعاجهم من هذه القرارات.

وجاءت هذه القرارات مع زيادة انتشار هذا الوباء العالمي بطريقة ملحوظة، والذي دفعهم إلى تقنين أجهزة التهوية، والذي أدى إلى الحد من الموارد الطبية، لذا نشرت ولاية “ألاباما” هذه القرارات الجديدة.

وذكرت صحيفة “مترو”، أن الأشخاص الذين يعانون من التأخر العقلي الشديد، أو الخرف المتقدم، أو إصابات الدماغ، يتم استبعادهم عن أولوية تلقي الدعم والعلاج من التنفس الصناعي؛ لمقاومة فيروس كورونا.

وفي السياق ذاته، فإن الأشخاص الذين يُعانون من التأخر العقلي أو المضاعفات العصبية، لم يحصلوا على دعم التنفس الصناعي، وبالتالي تكون الأولوية لمصابي كورونا الأسوياء.

ومن جهتها، أصدرت ولاية “واشنطن”، و”أريزونا” القرارات ذاتها، من خلال تخصيص الموارد الطبية للمرضى المستحقة للعلاج، والتي تبينت التحاليل إصابتهم بكورونا.وقدمت جماعات الدفاع عن حقوق الإنسان، العديد من الشكاوى ضد وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية، بشأن حقوق ذوي الإعاقة في الحصول على الرعاية الطبية، بالإضافة إلى توضيح كافة الأوامر الصادرة، من أجل ضمان حق المعاقين في تلقي العلاج ضد فيروس كورونا.

المصدر / اليوم الجديد