أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بيان صادر عن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة
بيان صادر عن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

بيان صادر عن المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة

سنابل الأمل / متابعة

في ضوء الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد في مواجهة وباء كورونا، فإن المجلس يود التأكيد وبيان الأمور التالية:

– قام المجلس منذ بداية اتخاذ الحكومة للتدابير الوقائية الخاصة بتعطيل المدارس والدوائر بتشغيل خط ساخن عام لاستقبال الاستفسارات وطلب المساعدة العاجلة من المواطنين ذوي الإعاقة وذويهم، وذلك على الرقم: 0799625706.

– قام المجلس بتشغيل 5 خطوط ساخنة بخاصية المكالمات المرئية لاستقبال الاستفسارات وطلبات المساعدة العاجلة من الأشخاص الصم وذلك على الأرقام التالية:

من الساعة ٨ صباحا ولغاية 4 مساءً

0779426781

0779427954

من الساعة ٤ مساءً لغاية الساعة ١٢ صباحاً

0778761856

0778917903

من الساعة ١٢ صباحاً ولغاية الساعة ٨ صباحاً

0770457383

– قام المجلس بالتعامل مع مئات المكالمات التي جاء جلها يطلب المساعدة في إيصال وتوفير بعض الأدوية الضرورية وكذلك الاستفسارا عن كيفية التعامل مع بعض الإعاقات الذهنية والتوحد التي يحتاج أصحابها حتما للخروج والتجول في محيط المنزل أو الحي لمدة معينة بوصف ذلك نوع من العلاج الذي يساعد على التخفيف من السلوك العصبي أو العدواني في بعض الأحيان؛

– يتواصل موظفو المجلس باستمرار مع الجهات المعنية لتلبية احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة وذويهم ما أمكن والإجابة على استفساراتهم؛

– يسعى المجلس لتعيين ضباط ارتباط في المحافظات مصرح لهم بالحركة والتنقل لتلبية أي نداء طارئ من شخص ذي إعاقة أو ذويه، وبمجرد الحصول على التصاريح اللازمة سيتم الإعلان عن أرقام التواصل مع ضباط الارتباط هؤلاء؛

– قام المجلس بتزويد العديد من القنوات الإعلامية بمترجمي لغة إشارة لضمان بقاء الأشخاص الصم على تواصل وبينة مما يحدث أولا بأول؛

– يقوم المجلس بترجمة المناهج التعليمية للمرحلة الثانوية للأشخاص الصم وسيتم تحميلها على قناة يوتيوب خاصة وسيتم التدرج والتوسع بترجمة المناهج للمراحل الدراسية الأخرى وتحميلها وسيتم الإعلان عن تفاصيل ذلك قريبا؛

– يدرس المجلس آلية طارئة لتقديم الدعم المالي لكل حالة من ذوي الإعاقة أو أحد أفراد الأسرة يثبت إصابته بالفيروس لا سمح الله وتكون في وضعية حرجة من الناحية الصحية، وسيتم الإعلان عن تفاصيل هذه الآلية حال إقرارها قريبا جدا إن شاء الله؛

– يؤكد المجلس على أن الأشخاص ذوي الإعاقة أكثر عرضة للخطر من حيث إمكانية الإصابة ومن حيث التعرض لمضاعافات أخطر في حال حدوث الإصابة لا سمح الله، وذلك نتيجة عدم تهيئة البيئة المحيطة التي تمكنهم من الوصول إلى المعلومات واتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وكذلك نتيجة طبيعة الأمراض التي تصاحب بعض أنواع الإعاقات والتي لها تأثير على الجهاز التنفسي، هذا فضلا عن أثر بعض الأدوية التي يتناولها الأشخاص ذوو الإعاقة على الجهاز المناعي، لذلك فإن المجلس يهيب بالمواطنين ذوي الإعاقة وذويهم ضرورة توخي أقصى درجات الحيطة والحظر واتباع التعليمات الخاصة بالوقاية والعزل والالتزام بأوامر الدفاع المتعلقة بحظر التجول ومنع التجمهر، وذلك تفادياً لحدوث أي إصابة بالفيروس لا سمح الله؛

– إن المجلس إذ يسدي جزيل الشكر والعرفان للجيش العربي والأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة كافة، فإنه يسعى ويحاول مع الجهات المعنية لإتاحة مساحة محدودة يمكن من خلالها السماح للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية الشديدة والذين لديهم طيف التوحد ممن تتطلب حالتهم حتماً الخروج من المنزل لوقت محدد وفي نطاق ضيق وذلك لمساعدة تلك الحالات وذويها على التخفيف من آثار الحجز في المنزل وما يؤدي إليه من اشتداد كبير في مظاهر السلوك العدواني لدى بعض هذه الحالات، وفي حال استجابة الجهات المعنية لهذا الطلب، سوف يقوم المجلس بوضع الآلية اللازمة التي تضمن تطبيق هذه الرخصة في أضيق الحدود ولمن يحتاجونها فقط، وذلك بالتنسيق الوثيق مع الجيش العربي والأجهزة الأمنية.

حمى الله الأردن وقيادته وشعبه الأصيل.

عن نوف سعد