«هرمون الحب» يعالج التوحد

«هرمون الحب» يعالج التوحد

سنابل الأمل / متابعات

دخل هرمون الأوكسيتوسين، المعروف باسم «هرمون الحب» في مجال معالجة عدد من المشاكل السلوكية، وأظهرت الدراسة الحالية المنشورة بمجلة «تواصل الطبيعة» أهمية اختيار الطريقة المناسبة لإعطائه للمريض؛ لتحسين فاعليته.
يلعب هرمون الأوكسيتوسين، والمعروف باسم «هرمون الحب»، دوراً مهماً في إفراز حليب الأم، كما يقوم بتحفيز تقلصات الرحم عقب الولادة حتى يعود إلى طبيعته، وظهرت أيضاً مقدرته كعلاج للتغلب على الصعوبات الاجتماعية التي تواجه فئة التوحد والمصابين ببعض الحالات مثل الاكتئاب.
سعى الباحثون من خلال الدراسة الحالية إلى معرفة الطريقة المثلى لإعطاء الهرمون الصناعي التي تزيد فاعليته في التغلب على المشاكل التي تواجه تلك الفئات من المرضى؛ وذلك مقارنة بين 3 طرق مختلفة؛ وهي: الحقن الوريدي؛ والرذاذ الأنفي؛ وعبر جهاز الاستنشاق.
وُجد أن طرق استهدافه للمناطق الدماغية تختلف باختلاف طريقة إعطائه، ما يشير إلى أن المناسبة تلعب دوراً أساسياً في تحقيق الفائدة المطلوبة.

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب 00966568325825

اضف رد