أخبار عاجلة
الرئيسية / الميدان التربوي / التشخيص قبل الدراسة
التشخيص قبل الدراسة

التشخيص قبل الدراسة

سنابل الأمل/ متابعات ضمن استعدادات وزارة التربية والتعليم لاستقبال طلبات تسجيل الأطفال من مواليد أكتوبر 2013 إلى أغسطس 2014، كطلبة مستجدين في العام الدراسي المقبل، تعاونت إدارة التربية الخاصة مع إدارة التعليم الابتدائي، من خلال توفير إجراءات تربوية متكاملة، بمقر التسجيل، للكشف عن الطلبة من فئات التربية الخاصة مثل: الإعاقة الذهنية البسيطة، اضطراب التوحد، صعوبات التعلم، بطء التعلم، فرط الحركة وتشتت الانتباه، وذلك بهدف التدخل المبكر عبر اتخاذ الإجراءات المراعية لقدراتهم واحتياجاتهم.ويقوم فريق عمل متكامل، متعدد التخصصات، من إدارة التربية الخاصة، بعملية تشخيص وتقييم الطلبة المتقدمين للتسجيل، عبر تطبيق اختبارات تشخيصية أكاديمية، بشكل فردي لكل طالب، وذلك كمؤشر أولي، للاطمئنان على وضعه التربوي والأكاديمي. وعند ملاحظة أي مؤشرات لصعوبات التعلم أو فئات الاحتياجات الخاصة لدى الطالب، تتم مقابلة ولي الأمر، ومناقشته وتوعيته بنوع المشكلة التي يعاني منها الابن، وتوضيح طبيعة الآلية والخدمات التي سوف تقدم له، هذا بالإضافة إلى أخذ موافقه من قبله على إشراك ابنه في البرنامج التربوي والتعليمي المناسب لإمكاناته وقدراته، وبحسب الأنظمة والمعايير المعمول بها.وبعد بدء الدراسة، تقوم إدارة التربية الخاصة بالمتابعة الحثيثة والمستمرة للطلبة الملتحقين بمختلف برامجها، والتأكد من تقديم جميع خدمات الدعم والمساندة لهم.

ومن هذا المنطلق، يتوجب علينا في مملكة البحرين الاعتزاز بما وصلت إليه تجربتنا في احتضان فئات التربية الخاصة المختلفة، والتي تتميز عن غيرها بالدقة الكبيرة والتجديد والتطوير، وتحرص الوزارة من خلالها على اكتشاف قدرات الطالب قبل التحاقه بالمدرسة، وتحديد ما إذا كان وضعه يتطلب إشراكه في برامج تربوية وتعليمية خاصة، لضمان مسيرة تعليمية موفقة له.

ونتطلع بإذن الله تعالى إلى تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات التعليمية التي يتألق بها اسم المملكة على الصعيد العالمي.

غادة عبداللطيف

الايام البحرينية

عن نوف سعد