أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / يكتب بلسانه.. قصة مؤلف أصيب بشلل رباعي
يكتب بلسانه.. قصة مؤلف أصيب بشلل رباعي

يكتب بلسانه.. قصة مؤلف أصيب بشلل رباعي

سنابل الأمل / متابعات

يقال إن العقل السليم في الجسم السليم، ولكن عند قراءة قصة حياة “هشام نادي” قد تختلف مع هذه المقولة، حيث إنه يصارع قدره بالقليل مما تبقى له من طاقته الجسدية بعد إصابته بالشلل الرباعي الذي جعله يعيش في غربة داخل مجتمعه.

تحدى الشاب هشام شعبان، وهو من محافظة الفيوم، إعاقته بالكتابة على لوحة مفاتيح الحاسب الآلي بلسانه، ولم يتوقف عند هذا بل قام بتأليف ٣ كتب.

يحكي “هشام نادي” قصته قائلا إنه كان شخصًا طبيعيًا منذ 11 عامًا، قبل أن يتعرض للصعق بالكهرباء تلاه سقوط من ارتفاع 7 أمتار، نتج عن ذلك تهتك في الفقرة الرابعة بالرقبة وتهتك في النخاع الشوكي، مما جعله يفقد السيطرة على ٨٥٪؜ من أجزاء جسده وينعزل في غرفته لسنوات ولكنه أدرك أن الاستسلام ليس الحل.وأضاف: “وجدت نفسي مطالبا بمواصلة حياتي وأنا فقط أتحكم بـ ١٥٪؜ من جسدي”، بهذه العبارة عبر هشام عن صعوبة ما مر به.ولم يستسلم هشام للواقع وأنشا صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” حول تاريخ مصر وأصبح يتفاعل مع المشتركين فيها من خلال التحكم بفأرة الكمبيوتر بلسانه وكوعه، بالإضافة إلى برنامج يقدمه على مواقع “يوتيوب” بعنوان “حصة تاريخ”، حيث إنه يعده ويخرجه وينتجه دون مساعدة أحد فقط يستخدم لسانه.وأوضح هشام أنه كان يجد في البداية صعوبة ويمكث ساعات في كتابة اسمه فقط ولكن الآن أصبح محترفا، ويستطيع محادثة أربعة من أصدقائه في آن واحد دون أن يشعروا بذلك.

واختتم “هشام نادي” حديثه بعبارة: “لا تستسلم لابتلاءات الدنيا، عافر وحاول وكن فاعلا ولا تكن رد فعل، فالحياة تحتاج إلى المثابرة ولو فشلت مرة واتنين بالتأكيد هتنجح في المرة الثالثة”
.

صدى البلد

عن نوف سعد