أمل جديد لعلاج الحالات المستعصية بـ”أنامل اليد”

أمل جديد لعلاج الحالات المستعصية بـ”أنامل اليد”

سنابل الأمل / متابعات

احتضنت القاهرة، على مدى 10 أيام، الملتقى الثامن لـ”سفراء الأمل”، خرّيجى مؤسسة “لايف لوجى”، فى مؤتمرهم العلاجي الدولي لتكريم السفراء الجدد، ونشر المزيد من التعريف بمدرسة إنقاذ المرضى من صرخات آلامهم والوصول بهم إلى “بر الأمل والشفاء”، بـ”أنامل ملاك الرحمة”

الملتقى ترأّسته د. ريما عفيف مسلّم- مؤسِّس فريق لايف لوجى- بتنظيم من شركة “وايت لاين للسياحة” بقيادة الخبير السياحي عادل عبدالعزيز جنيدي، بأحد الفنادق الكبري، وحضور 25 طبيبا ومعالجا، على رأسهم د. أحمد  فهمي- أستاذ الباثولوجى بجامعة القاهرة-  ووجود بعض المرضي الذين تم علاجهم بالفعل، فضلا عن استقبال وعلاج العديد من الحالات المرضية مجانا.

أوضحت د. ريما مسلَّم- مؤسِّس الفريق- أنها لا تتعارض مع العلاج الطبى، وإنما هى تقنية مساعدة، وإن لم تنفع فهى لا تضر، وتمارس العلاج من خلال نقاط حيوية في جسم الإنسان يمكن من خلالها الوصول إلى علاج حالات استعصت على الطب، هذه النقاط أفادت المرضى وحققت نقلة نوعية في أمور كان المساس بها يعتبر خطرا، ولكنها فعليا كانت تعطي نتائج خيالية وقضت على مشاكل مستعصية- بنسبة 99%- ونتيجة التراكم في الخبرات، تمكنتُ من رسم خريطة علاجية مكنتني من تحقيق نتائج أدهشت عالم الطب، وعندها قمتُ بتسجيل حماية ملكية فكرية في لبنان، حملت الرقم 4290 بتاريخ 15/12/2015، وذلك بناء على طلب الاطباء المرافقين لرحلتي العلاجية بطريقة تشخيص وعلاج جديدة محمية في 164 دولة.

أضافت: وهذه الطريقة تعالج الأمراض المزمنة مثل: آلام الرقبة ومشاكل الديسك- ما قبل الجراحة وما بعد الجراحة الفاشلة- وآلام الأيدي والأقدام، ومشاكل الربو والضغط والمناعة الذاتية، والكثير من حالات الشقيقة وآلام الرأس بمختلف أشكالها، وبعض المشاكل العينية والجيوب الأنفية والأمراض الدماغية والقلبية والبولية والأطراف العلوية والسفلية، ومشاكل اللمباغو والكبد.

وقالت: سفراء الأمل الآن موجودون فى 33 دولة (أوروبية وأفريقية وآسيوية) منها: أمريكا، فرنسا، بريطانيا، لبنان، سوريا، العراق، السعودية، اليمن، ومصر تحت إشراف ابراهيم عطية.

وأعربت عن أملها فى اعتماد الدول العربية ومنظمة الصحة العالمية هذه الطريقة فيكون لها سبق تبنّيها قبل الدول الغربية.

■ تجارب حيّة

وعرض الطبيب حسني خليل- فلسطينى مقيم بالإمارات- تجربته الشخصية حيث كان يعاني من عدم السمع بأذنه اليمني منذ أكثر من 20 عاما وبعد فشل الأطباء معه في ذلك عاد إليه السمع في 5 دقائق فقط من العلاج اليدوي وتحدث قائلا: أنا كطبيب ممارس لم أصدق هذا الأمر وحضرت خصيصا من الإمارات لكي أتحقق من ذلك وقد كان.

أما د. إيمان- العاملة بالفندق المستضيف للملتقي- فوصفت ما حدث معها بـ”المعجزة”، وروت قائلة: كنت أعاني من شبه (شلل) بالذراع اليمني لمدة 10 سنوات وعدم القدرة علي رفع الذراع لأعلي، وطلب منى الطباء التعايش والتأقلم مع المرض، وعلىّ تحمّل مخاطر وآثار الأدوية، حتي فوجئت بالمؤتمر، وقررت عرض حالتى- لعل وعسى- فأجرت لى د. ريما جلسة واحدة فقط لمدة 5 دقائق وتم العلاج والشفاء بإذن الله، بدون أي تدخل جراحي(وتم عرض ذلك بالفيديو أثناء وقبل وبعد علاج الحالة).

■ المكرمون

والمكرمون من السفراء الجدد فى”لايف لوجى” هم: أفنان الحسن الزمزمي، سهي يوسف أسكندر، عماد  يحي عطا، أحمد عبود العمودى، أحلام ابراهيم ناصر، حمودة عقيل العنزي، حنان عليان الحربي، زهراء حسين آل طلاق، كميل حسين آل طلاق-السعودية- ندى حسين ابراهيم، سحر كاظم علي، علا عادل سحاب، عبدالرحمن عادل سحاب، سالم على فراجي- العراق- د. حسني خليل عمران، رامي موسي المحاسنة، رنده محمد موسي الرشيدات، زنيرة محمد اخالف، د. علاء عمر سمارة عبدالله- الاردن- عبدالله طالب العجمي- الكويت- خالد هارون الصالح، مايكل إبراهيم خان البشعلاني، إيلي خان البشعلاني- لبنان- ندي محمد سعيد البدوي- سوريا- محمد الهادي ابراهيم- السودان- بتول خضير علي- بريطانيا- محمد اخليف حراحشة- كندا- ابراهيم السيد عطية، الخبير السياحي عادل عبدالعزيز- رئيس مجلس إدارة وايت لاين للسياحة- المستشار سليم الكهالي- الأمين العام لرابطة المدربين العرب للتنمية البشرية باليمن- الكاتب الصحفي جمال البدراوي، رئيس الاتحاد الدولي للصحافة والإعلام والإبداع وتكنولوجيا الاتصال بلندن، نائب رئيس تحرير جريدة المساء.

الجدير بالذكر أن د. ريما، كان لها العديد من الزيارات الي الصومال خصيصا لتقديم العلاج (مجانا) للحالات المستعصية التي فشل معها الطب التقليدي، وذلك بدون عقاقير أو مضادات حيوية أو أمصال.

الجمهورية

عن نوف سعد