الشاعري في زيارة تفقدية لجمعيات ذوي الإعاقة بلحج..مبشرً بعدة دعومات صحية وتعليمية من صندوق المعاقين

الشاعري في زيارة تفقدية لجمعيات ذوي الإعاقة بلحج..مبشرً بعدة دعومات صحية وتعليمية من صندوق المعاقين

*سنابل الأمل / خاص- أنوار العبدلي*

في زيارة شاملة للاطلاع على أوضاع جمعيات ومراكز ذوي الإعاقة في محافظة لحج زار المدير التنفيذي لصندوق المعاقين الرئيسي في عدن الأستاذ محمد قايد الشاعري صباح اليوم الخميس 1/16 الجمعيات الخمس العاملة في مدينة الحوطة.

وعمد الشاعري على زيارة كلا من جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين وجمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم، وجمعية الداون وجمعية الحياة لأطفال الشلل الدماغي وجمعية رعاية وتأهيل المعاقين حركيآ، حيث كان في استقباله الكادر الإداري والتعليمي في كل جمعية إلى جانب أطفال ذوي الإعاقة.

وخلال الزيارة اطلع الأستاذ محمد الشاعري والوفد المرافق له على ما تقدمه الجمعيات من خدمات متعددة لهذه الفئة وخاصة بالجانب التعليمي والحرفي، مثمنآ دور المعلمين والمعلمات المتطوعين في ما يقدموه من خدمة مهمة وكبيرة في تدريس هؤلاء الأطفال والطلاب من ذوي الإعاقة مشيرآ بإعتزام الصندوق لعمل عقود عمل تعاقدية خلال هذه السنة الجديدة لهؤلاء المعلمين كدعم لإستمرار العملية التعليمية وتقديرآ للجهود المبذولة.

وأوضح الشاعري في كلمة له بأن نزولنا اليوم لجمعيات ذوي الإعاقة في لحج هو للاطلاع وتلمس احتياجات هذه الجمعيات وأبنائنا من ذوي الإعاقة والاستماع إلى مشاكلهم والعمل على حلها.

وقال بأن الصندوق يقدم خدمات في مختلف المجالات لهذه الفئة ومنها الرعاية الصحية والتعليمية حيث تتمحور الرعاية الصحية عبر تعاملنا مع مستشفى البريهي بأن يقدم العلاج وإجراء العمليات لأي معاق يعاني من وضع صحي متأزم كذلك الصندوق سيدعم علاجه خارج البلاد اذا وضعه الصحي يتطلب ذلك.

وأشار الأستاذ محمد الشاعري في صياغ حديثه بأن الصندوق بأذن الله سيعمل على زيادة تكلفة دعم أجرة النقل للجمعيات في لحج وذلك حرصآ من الصندوق على التعليم ووصول هؤلاء الأطفال والطلاب من مناطقهم وقراهم البعيدة في مديرية تبن إلى مقرات جمعياتهم في مدينة الحوطة، كما أن الصندوق مستمر في تقديم الدعم كذلك للطلاب ذوي الإعاقة في الجامعات عبر تخصيص مبالغ نقذية لهم تساعدهم على مواصلة تعليمهم من دون اي معوقات.

مختتمآ كلمته بأن صندوق المعاقين هو ملزما في تقديم كافة الدعم بمختلف المجالات لهذه الفئة الكريمة من ذوي الإعاقة حتى لا يكونوا محتاجين لأحد.

هذا ولقد عبر رؤساء جمعيات ذوي الإعاقة والكادر التعليمي عن فرحتهم وتقديرهم لهذه الزيارة القيمة للاطلاع وتلمس عن قرب حالة هذه الفئة ميدانيآ وما تواجه من صعوبات مختلفة وهذا الزيارة تعبر عن اهتمام إدارة الصندوق لأوضاع هذه الفئة.

عن أنوار العبدلي