أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الهاند ميد يظهر مواهب ذوي الهمم ويسلط الضوء على إبداعاتهم
الهاند ميد يظهر مواهب ذوي الهمم ويسلط الضوء على إبداعاتهم

الهاند ميد يظهر مواهب ذوي الهمم ويسلط الضوء على إبداعاتهم

سنابل الأمل/متابعات

“أمنية” فاجئت أسرتها وحولت حوائط منزلها إلى لوحات فنيةوضع “ذوو الهمم” بصمتهم الخاصة بمعرض “ديارنا”، حيث ظهرت إبداعاتهم في ركن مُزين يعكس جمال مواهبهم التي تجسدت في مشغولات البامبو والرسم والتلوين وإعادة التدوير، فقد صنعوا إكسسوارات وعلب هدايا ولوحات فنية وطبعوا صوراً وأشكالاً مختلفة على الحقائب، وكان لهم حضورا مميزا في معرض «ديارنا».

شارك أطفال من دور الأيتام في المعرض، تحت إشراف الفنانة التشكيلية كريمة الديب، التي اختارت أن تكون رسالة الماجستير الخاصة بها عن اكتشاف الأطفال الموهوبين وبالأخص من ذوي الهمم، لتعليمهم من أدوات مستوحاة من التراث المصري: «استخدمنا أكتر من خامة وطلعنا شغل ماحدش كان مصدق إنه بتاع الأولاد».

ونجحت الفنانة التشكيلية، في تطوير أداء الأطفال وتنمية مهاراتهم واكتشاف تميزهم في استخدام الأدوات حتى يخرج بمنتج جيد يتم بيعه وتقديم العائد لصاحبه: «لو قاعد في البيت يقدر يعمل مشروع»، مؤكدة أن نفسية الأولاد تحسنت كثيراً وأصبحوا ينتظرون موعد الورشة كل أسبوع: «الفرحة اللى باشوفها فى عيونهم وهما مطلعين منتج بالدنيا».

تكافئ الأطفال باستمرار على جهدهم، بجانب تقديمها نفس الورشة لأطفال المدارس الداخلية المحرومين من أهاليهم أو الذين يذهبون لإجازات قصيرة لأسرهم: «إحنا بنكون البديل ليهم عن أهلهم»، علمت أطفال دار أيتام رسم لوحات مثل الفنانين الكبار ودمجهم المجتمعى: «مستواهم أصبح متطوراً»، بدأوا يستجيبون لتعليماتها وينظفون مكانهم ويغسلون فرشتهم.

تبذل مجهوداً كبيراً مع ذوي الهمم، خاصة الذين يعجزون على التفريق بين الألوان من خلال تكرارها.

عن أنوار العبدلي