أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / من حقنا الزواج والإنجاب ونعاني من رفض المجتمع
من حقنا الزواج والإنجاب ونعاني من رفض المجتمع

من حقنا الزواج والإنجاب ونعاني من رفض المجتمع

سنابل الأمل /كتبت: هدى حسين

يشترك المكفوفون رجالا ونساء، مع أقرانهم المبصرين في القدرة الكاملة على بناء أُسر مستقرة وهانئة في ظل حياة اجتماعية صحية متكاملة، فقد تبدأ الحياة الحقيقية النموذجية لأي إنسان عندما يشعر أن له من الأدوار الاجتماعية ما يدفعه لتحقيق أهدافه والعيش بشكل أفضل وأكثر استقرارا.

وينظر الناس سواء كانوا مبصرين أو مكفوفين إلى قضية تزويج المكفوفين على أنها مسألة خلافية، فمنهم من يستحسن أن يتزوج الكفيف من مبصرة لكي تعينه على مشاق الحياة وأن تتزوج الكفيفة مبصرا لكي يساعدها في مشوار حياتها، ومنهم من يستحسن زواج المكفوفين من بعضهم البعض لأنهم الأقدر على فهم احتياجات بعضهم وأنهم هم القادرون على تحمل إخفاقاتهما البصرية سواء بسواء.

وذكر ميثم مدن رئيس اللجنة الإعلامية وشؤون التعاون الخارجي لاتحاد البحريني لذوي الإعاقة أن أنواع زواج الشخص الكفيف إما أن يكون زواج الشخص الكفيف من مبصر أو زواج الكفيف من الكفيفة، وزواج الكفيف من ذوي الإعاقة، قائلا ) أفضل زواج الشخص الكفيف من شخص سليم بصريا، ولا أؤيد زواج الكفيف من كفيفة مثله.

عن أنوار العبدلي