ضوءها يسبب العمى.. القنبلة الهيدروجينية “السلاح الأخطر على الأرض”

ضوءها يسبب العمى.. القنبلة الهيدروجينية “السلاح الأخطر على الأرض”

سنابل الأمل/ متابعات

في مثل هذا اليوم 7 يناير من عام 1953،  أعلن الرئيس الأمريكي هاري ترومان أن الولايات المتحدة طورت قنبلة هيدروجينية. البعض لا يعرف ما هي القنبلة الهيدروجينية، وتاريخ تطور استخدمها حيث نكشف في هذا التقرير تفاصيل إنتاج وتطوير القنبلة الهيدروجينية. 

■ ما هى القنبلة الهيدروجينية؟

بداية، القنبلة الهيدروجينية هى سلاح نووي ينتج طاقة نووية عالية من تفاعل انشطار نووي ابتدائي الذي يعمل على ضغط وإشعال تفاعل اندماج نووي ثانوى، وتزداد نتيجة الانفجار إلى حد كبير من حيث القوة التفجيرية بالمقارنة مع أسلحة الانشطار ذات المرحلة الواحدة، كما أنها تسمى القنبلة الهيدروجينية أو القنبلة-H لأنها توظف انصهار الهيدروجين، وإن مرحلة الانشطار في مثل هذه الأسلحة مطلوبة لإحداث الانصهار الذي يحدث في أسلحة نووية حرارية. 

 ■ كيف تصنع القنبلة الهيدروجينية؟

تصنع القنبلة الهيدورجينية عن طريق تفاعلات كيميائية معقدة، تعتمد في الأساس على تحفيز الاندماج النووى بين نظائر كيميائية لعنصر الهيدروجين، وينتج الاندماج النووى طاقة وحرارة تفوق بمراحل الطاقة الناجمة عن الانشطار النووى، أساس صنع القنابل النووية العادية، مما يجعل تجربتها خطرًا على الدول المجربة نفسها. 

■ ما هي القدرة التدميرية للقنبلة الهيدروجينية؟تقدر القوة التدميرية للقنبلة الهيدروجينية بما يوازى 2000 قنبلة ذرية تشبه القنبلتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناجازاكي في اليابان، أثناء الحرب العالمية الثانية، بحسب الكاتب أندرو هيوود. من اخترع القنبلة الهيدروجينية؟فكرة اختراع القنبلة حوله جدل كبير، حيث إنه في فترة زمنية متقاربة جدا في عام 1955 زعم أندريه ساخروف من الاتحاد السوفيتي، وإدوارد تيلر مع ستانيسلو أولام من الولايات المتحدة باختراعهم لأول قنبلة هيدروجينية. كيف تقاس قوة القنبلة الهيدروجينية؟تقاس قوة القنبلة الهيدروجينية بالـ”ميجا طن”، وبلغت قوة القنبلتين النوويتين اللتين ألقيتا على مدينتي هيروشيما وناجازاكي في اليابان إبان الحرب العالمية الثانية ما بين 13 و18 كيلو طن فقط. 

 متى وأين كانت أول تجربة للقنبلة؟بحسب ما ذكر البعض، فإن أول تجربة للقنبلة الهيدروجينية كانت على جزيرة مارشال، ودمرت القنبلة الجزيرة تمامًا بكل ما عليها وقتلت كل الكائنات الحية فوقها، كما أن كل ما على الجزيرة “تبخر”، مع العلم أن الجزيرة لم تكن مأهولة بالسكان، أما ثاني التجارب للقنبلة الهيدروجينية كانت على جزيرة «بيكيني أتول» والتي كانت قريبة من جزيرة أخرى مأهولة بالبشر، ما تسبب في أمراض إشعاعية للسكان والكائنات الحية على تلك الجزيرة. 

■ ما هي الآثار السلبية للقنبلة الهيدروجينية على البشر؟

القنبلة الهيدروجينية لها أضرار بالغة، لدرجة أن قوة الضوء المنبعث من انفجار القنبلة الهيدروجينية يسبب العمى، حيث إن قوة قنبلة هيدروجينية عادية تعادل قوة انفجار نحو 20 مليون طن من مادة “تى إن تى” شديدة الانفجار. 

■ ما هي الدول التي تمتلك القنبلة الهيدروجينية؟خمس دول اختبرت القنبلة وأعلنت حيازتها لها بشكل مؤكد وهى ( الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا)، إلا أنه لم يتم أبدًا استخدام القنبلة الهيدروجينية في التاريخ في أي حرب من الحروب. 

صدي اون لاين

عن نوف سعد