أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / برايل.. أصيب بالعمى.. فابتكر لغة يقرأها من لا يرى
برايل.. أصيب بالعمى.. فابتكر لغة يقرأها من لا يرى

برايل.. أصيب بالعمى.. فابتكر لغة يقرأها من لا يرى

سنابل الأمل/ متابعات

فيما يحتفل العالم اليوم بلغة برايل الشهيرة، يستحضر التاريخ عراب هذه اللغة الخاصة لويس برايل أو لويس براي، الذي طور كتابة برايل، وهو نظام كتابة وقراءة عالمي يستخدمه الأشخاص المكفوفون، أو الذين يعانون من ضعف حاد في البصر.وأصيب لويس برايل نفسه بالعمى بسبب حادثة، لكنه أظهر تفوقا على إصابته وأحدث ثورة بابتكاره كتابة تُقرأ بتمرير الأصابع على حروف مكتوبة بنتوءات بارزة (من 1 إلى 6 نتوءات)، وقد تم تبني هذا النظام تقريبا في كل اللغات المعروفة.

وتعود القصة إلى عام 1821، حين قام ضابط في الجيش الفرنسي للمعهد اسمه شارل باربيار بزيارة للمعهد، أبلغ خلالها لويس برايل بأنه ابتكر طريقة جديدة مشفرة للكتابة يستطيع بها الجنود التخاطب في ما بينهم في الأمور السرية دون الحاجة للكلام، وهي بأن تبرز على ورق سميك أشكالا من النقاط أقصاها 12 نقطة، لكل منها دلالة كلامية.برايل واجه صعوبة في فهم تلك الكتابة، فقام بتخفيض العدد الأقصى للنقاط من 12 إلى 6، وبدأ في نفس ذلك العام بالعمل على اختراع طريقة كتابة جديدة، وانتهى في عام 1824 وهو بعمر 15 سنة.

استخدم برايل في نظامه الجديد 6 نقاط فقط كرموز لحروف، بينما استخدم باربيار 12 نقطة كرموز لأصوات. برايل لاحقا قام بتوسيع نظام كتابته ليشمل رموز الرياضيات والموسيقى.

أصبح برايل مدرّسا في المعهد ولكن لم يتم اعتماد نظام كتابه الجديد رسميا في المعهد في فترة حياته، بل اعتُمد النظام رسميا في فرنسا عام 1854، أي بعد وفاة برايل بعامين.نُشر أول كتاب بنظام كتابة برايل في عام 1829.

عكاظ

عن نوف سعد