أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / الشخصية الرياضية السلال.. ذو الإعاقة قوة وإرادة .. ومكتب الشباب والرياضة بلحج مقصر نحوهم
الشخصية الرياضية السلال.. ذو الإعاقة قوة وإرادة .. ومكتب الشباب والرياضة بلحج مقصر نحوهم

الشخصية الرياضية السلال.. ذو الإعاقة قوة وإرادة .. ومكتب الشباب والرياضة بلحج مقصر نحوهم

سنابل الأمل / لقاء- خاص- أنوار العبدلي

كثيرة هي تلك الانشطة المجتمعية التي نالها نصيب من التراجع والاهمال وعدم الاهتمام من الجهات المختصة في محافظة لحج إلى جانب تغير عوامل فكرية وثقافية غيرت بعض من المعتقدات وخاصة فيما يتعلق بالجانب النسوي الرياضي.

هناك فرقآ بين الماضي والحاضر حتى أصبح حال الناس يتذكرون ويقارنون بينهما لتكون النتيجة فعل ماضي كنا وكنا.

عبدالله سعيد السلال يعتبر من النخب الرياضية القديمة التي قدمت الكثير لمحافظة لحج بهذا الجانب فكان المدرب لكثير من الرياضات المختلفة للجنسين سواء التي كانت تابعة لمكتب الشباب والرياضة بلحج أو كانت تبع الانشطة الرياضية لمكتب التربية والتعليم بالحوطة ومسئول عن البرامج الكشفية بشكل عام بالمحافظة من العام 1988م حتى 2000 م.

السلال خلال حوارنا معه والذي يعمل حاليآ بقسم مكتب الأنشطة الرياضية بإدارة التربية والتعليم بمدينة الحوطة إلى جانب عمله مشرف على الأنشطة الرياضية بجمعية رعاية وتأهيل الصم والبكم حدثنا عن أعماله السابقة وما قدمه في مشواره الرياضي كمدرب بفترة الثمانينات حيث كان مدرب لمنتخب محافظة لحج لألعاب القوى ومدرب كذلك لمنتخب نسوي لألعاب القوى بلحج كما أنه كان مدرب لأول فريق نسوي لكرة القدم بلحج أيام انتصار مقبل وتم احراز المركز الأول بالجمهورية وبعدها أيام الأستاذة شمس النقيب بالتسعينات كنت كذلك مدرب لأول منتخب نسوي لكرة اليد إلى جانب كنت مدرب منتخبات مدرسية على مستوى لحج.

*أنت حاليا مشرف على الأنشطة الرياضية بأحدى جمعيات ذوي الإعاقة وهي الصم والبكم حدثنا عن الأنشطة وعملك فيها؟

ج..طبعآ أنا بدأت العمل فيها منذو تأسيس الجمعية بعام 2006 وعملنا على تكوين فريق الشطرنج وكان عدد الفريق أقل من 20 فرد من الجنسين من أبناء هذه الفئة التي يمتلكون أرادة قوية وعزيمة، وأقامنا أول بطولة للشطرنج في أطار الجمعية، كما شكلنا فريق للعب طاولة التنس والكرة الخماسية وكرة الطائرة إلى جانب ألعاب القوى وتم المشاركة في العديد من الفعاليات الرياضية الخاصة لذوي الإعاقة في كل من صنعاء وعدن.

مضيفآ العام الفائت من 2019 م توقف النشاط لعدم توفر الدعم بالادوات إلى جانب عدم دعوة فئة الصم والبكم للفعالية الرياضية التي نفذها مكتب الشباب والرياضة مع مكتب التربية والتعليم بالأشهر الاخيرة من العام المنصرم 2019م.

*هل نفهم بأن مكتب الشباب والرياضة مقصر تجاه فئة ذوي الإعاقة؟

ج.. نعم مقصر تقدمنا إليه بعدد من المذكرات ووعدونا بدعمنا ولا نعلم حتى الأن أين ذهبت الورقة ووعود وراء وعود.

*أهمية النشاط الرياضي لفئة ذوي الإعاقة برايك؟

ج.. النشاط الرياضي مهمة جدآ للجميع ولذوي الإعاقة أهمية كبرى فهو يساعد على إعطاء الجسم المزيد من النشاط والحيوية وجسم صحي وقوي، كذلك إتقان لعبة رياضية يساعد هذه الفئة على تعزيز الثقة بالنفس بأنه ليس عاجز مثل ما يظنه بعض أفراد المجتمع.

*متى توقف النشاط الرياضي النسوي في لحج؟

ج.. لم يتوقف هي تشارك لكن بدون تدريب وبشكل أقل بسبب عدة متغيرات من أهمها الوضع الأمني الذي كان سائد بالمحافظة وتعرض بعضهنا للتهديد كذلك عدم توفر منشئات رياضية خاصة للفتاة لكي تمارس تدريبها بشكل اريحية، بينما أنا توقفت عن تدريب الفتاة الرياضية بعام 2010 م

*الأنشطة الرياضية في المدارس بمنتصف التسعينات في لحج بدأت بالأختفاء فما سبب ذلك برايك؟

ج. أختفاء النشاط الرياضي بالمدارس سببه عدم الاهتمام من قبل الجهات المختصة المتعاقبة على لحج وكذلك توجهات بعض مدراء المدارس ” الدينية” إلى جانب عدم تقدير أهمية الحصة البدنية من قبل بعض المدراء وتقاعس مكتب التربية حول إعادة زخم هذه الحصة.

*أنت حاليآ نائب مدير الأنشطة الرياضية بمكتب تربية وتعليم الحوطة؟ هل يوجد توجه منكم لتفعيل هكذا نشاط؟


ج.. نحن بذلنا جهود ونزلنا للمدارس لتفعيل الأنشطة الرياضية بما هو متاح لكن بعض المدارس تتدرع بأنه لا توجد الادوات الرياضية حيث بفترة الثمانينات كان يوجد دعم للمدارس بهذه الادوات إلى جانب ذلك هناك معوقات أهمها مكتب التربية والتعليم الادارة العامة والتي تتجاهل مكاتب المديريات الخاصة بأنشطة المدارس وتعمل على النزول مباشرة للمدارس لتنفيذ اي نشاط مما يؤدي لتهميش وتجاهل دور مكتب الأنشطة بالمديريات وهذه مشكلة أصبحنا نعاني منها حاليآ وأبرز مثال النشاط الرياضي الاخير الذي نفذه مكتب التربية والتعليم ومكتب الشباب والرياضة بلحج وشاركت بعض من مدارس الحوطة من دون علم مكتب أنشطة بالمديرية يمكن وصل اخطار لمدير مكتب التربية والتعليم بالحوطة ولم يوجه لنا ويمكن العكس.

*طيب هل هناك محاولات من مكتب الأنشطة بتربية الحوطة للتنسيق والتعاون مع مكتب الشباب والرياضة بلحج لتفعيل الأنشطة بالمدارس ولتوفير الوسائل الرياضية؟

ج.. ممكن يحدث ذلك ونتمنى هذا التنسيق يحدث لكن مثل ما اشرنا سابقآ التجاهل لمكاتب الانشطة بالتربية من قبل الادارة العامة ووقعت انشطة رياضية شاركت مدارس من الحوطة نفذها مكتب الشباب والرياضة من دون اي اشعار جاء إلينا.

*هل تلمس بأن هناك جدية من مكتب الشباب والرياضة بلحج لتغيير الواقع الرياضي نحو الأحسن؟ أو الإمكانيات تقف دون ذلك؟

ج.. الشباب والرياضة بلحج فيما يخص المراة اذن من طين وأذن من عجين أما الشباب هناك ركود وهبوط عام ألا من بعض الألعاب، إلى جانب ألعاب معينة يجتهد بها الراغبين مثل الجودو من تلقاء أنفسهم بدون دعم المكتب.

*أبرز الصعوبات التي واجهتك في حياتك؟

ج.. منذ تخرجت من الجزائر واجهت صعوبات خلال عملي لكن بالإرادة والعزيمة ودعم بعض الأشخاص والتزامهم بعملهم استطعت تحقيق الهدف وخاصة بفترة الثمانينات خلال عملنا بمدرسة أغسطس والتي تعرف حاليا بالفاروق البرنامج السنوي الرياضي كان ينفذ على أكمل وجه ونجاح أيام المدير الأستاذ حسن ناصر حسن والأستاذ نجيب السقاف والأستاذ عبدالكريم زنقور الذين دعموا عملنا وتنفيذه.

موضحآ من بعد ذلك بأن الصعوبات تمحورت بعدم دعمنا معنويآ وماديآ خلال عملنا من الجهات التي عملنا معها الى جانب الحرب النفسية من عام 1988م حتى السنوات الأخيرة ومع ذلك مستمرين بعملنا.

*أخيرآ حدثنا عن عدد الأندية الرياضية بلحج وماذا تريد أن تقول بنهاية اللقاء؟

ج.. عدد الأندية 15 نادي واعتقد ارتفعت حاليآ 18 ناديآ وجميعها للاسف لا يوجد لديها ممثل واحد يمثلها.

لحج في عهد السلطنة العبدلية احرز فريق كرة القدم على المركز الأول وكان بطل العالم العربي لكرة القدم بعام 1965 م من هذا العهد حتى وقتنا الحالي لم يصل منتخب اليمن إلى هذا المستوى اتمنى أن ترجع لحج لزخم الأنشطة الرياضية ويكون هناك الاهتمام الذي يجب أن يستحقه أبنائها، وعام جديد ومليئ بالتغيرات.

عن أنوار العبدلي