أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / فقد بصره في إصابة عمل فتولى أمر أصحاب الإعاقة بالسويس: عايز أساعدهم
فقد بصره في إصابة عمل فتولى أمر أصحاب الإعاقة بالسويس: عايز أساعدهم

فقد بصره في إصابة عمل فتولى أمر أصحاب الإعاقة بالسويس: عايز أساعدهم

سنابل الأمل/ متابعات

سبع سنوات مضت أحدثت تغييرًا جذريًا في حياته، لم يكن من المهتمين بشؤون الإعاقة وذوي الاحتياجات الخاصة، فأصبح، بعد فقدانه بصره، متصدرًا قائمة أسماء المهتمين بتلك القضية في محافظته السويس، أسس جمعية لرعايتهم ودعمهم حتى وقع الاختيار عليه لتولي إدارة مكتب التأهيل الاجتماعي للمعاقين بالمحافظة.

في الرابع من يوليو عام 2012، تعرض عادل الدكروني، لإصابة عمل أثناء عمله فني صيانة في إحدى الشركات تسببت في فقدان بصره كليًا، مر عامان كاملان حتى بدأ النور ينفذ إلى عينه اليمنى، وحسب قوله، منذ عام 2014 وحتى اليوم فقد عينه اليسرى تماما وأثر الأمر على عصب الوجه الأيسر وتغير مجال عمله.اتجه الدكروني إلى مجال العمل الخدمي، وأسس جمعية شباب السويس لذوي الاحتياجات الخاصة، وتفرغ للمناداة بحقوق ذوي الإعاقة، وحسب حديثه لـ”الوطن” شارك في المؤتمر الوطني الثالث للشباب بالإسماعيلية والنسخة الأولى لمنتدى شباب العالم وفي كل مرة كان ينادي بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة.اهتمامه الشديد بهذه الفئة كان سببًا في اختياره لرئاسة إدارة التأهيل الاجتماعي للمعاقين بالسويس، وهي الإدارة المسؤولة عن تأهيل أصحاب القدرات الخاصة في كل محافظة لسوق العمل واستخراج شهادات الـ5%، وحسب تعبير الشاب الثلاثيني، كانت الإدارة دون تجديد أو تطوير منذ عام 1969.وضع الدكروني خطة لتطوير إدارة تأهيل المعاقين بمحافظته، ووقع اختياره على فريق عمل مساعد له جميعهم من أصحاب إعاقات مختلفة، لدمجهم مع المجتمع، واهتم بتطوير البنية التحتية للمكان لتأهيله لاستقبال جمهوره، حسب تعبيره.جلسات علاج طبيعي لأصحاب الإعاقات الحركية توفرها الإدارة لأهل السويس تتم بواسطة أطباء متخصيين في العلاج الطبيعي، إلى جانب مشروع حضانة ومركز لغوي، وورش تعليم الحدادة والطباعة لتأهيل الأفراد لسوق العمل لبدء العمل بها مع بداية 2020،”بقيت قريب منهم وهدفي أساعد الناس وأحسن مستوى حياتهم”، حسب تعبيره. 

elwatannews

عن نوف سعد