أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / بدأت بترميم وانتهت بتكريم.. مغامرة الأطفال المعاقين بالمتحف المصري الكبير
بدأت بترميم وانتهت بتكريم.. مغامرة الأطفال المعاقين بالمتحف المصري الكبير

بدأت بترميم وانتهت بتكريم.. مغامرة الأطفال المعاقين بالمتحف المصري الكبير

سنابل الأمل / متابعات

استقبل المتحف المصري الكبير، السبت، مجموعة من الأطفال ذوي القدرات الخاصة، ضمن فعاليات برنامج التوعية الأثرية الذي ينظمه المتحف بعنوان “مغامرة في المتحف المصري الكبير”.


وحرص فريق المركز التعليمي بالمتحف الذي تتولي رئاسته د. جيهان زكي، على استقبال التلاميذ والترحيب بهم، مؤكدة لهم أنهم أبطال ومرحب بهم كأصدقاء للمتحف في أي وقت لزيارته بعد إفتتاحه.


وبدأت المغامرة التي شاركت فيها كاميرا موقع صدي البلد بالترحيب بالأطفال وذويهم، وتعريف كل منهم بإسمه ونفسه، والتعبير عن الأشياء التي يحبها وهواياته، وكان الغناء والرياضة علي رأس تلك الهوايات، مما لاقي إعجاب الجميع.


وعقب ذلك قام الأطفال بزيارة معمل الأثار الغير عضوية، وإستقبلتهم د.نسرين خربوش رئيسة المعمل وفريق العمل، وشرحت لهم كيفية تعاملهم مع الفخار خاصة المكسور، وكيف يقومون بترميمه بإستخدام مواد أمنة ولا تضر للأثر، والأدوات لتي يستخدمونها في العمل.


كما شارك الأطفال ورشة أنت المرمم، حيث لعبوا خلالها دور المرممين في تجميع أجزاء الخزف والفخار وترميمه، فيما تلي ذلك فقرة حكي، حيث إستمع الأطفال خلالها لقصة الملكة نفرتاري وزوجها العظيم الملك رمسيس الثاني.


وانتهت الفعاليات بقيام اللواء عاطف مفتاح المشرف العام علي مشروع المتحف المصري الكبير والمنطقة المحيطة بتوزيع شهادات تكريم علي الأطفال، مؤكدا لهم أنهم أصبحوا من أصدقاء المتحف، وأنهم يمتلكون طاقة تمكنهم من النجاح في الحياة.

المصدر صدى البلد

عن أنوار العبدلي