أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / رحلة في الظلام.. حيلة فاقدة للبصر لكسر النمطية لدى شباب العالم عن ذوي الإعاقة
رحلة في الظلام.. حيلة فاقدة للبصر لكسر النمطية لدى شباب العالم عن ذوي الإعاقة

رحلة في الظلام.. حيلة فاقدة للبصر لكسر النمطية لدى شباب العالم عن ذوي الإعاقة

سنابل الأمل/متابعات
مغمضو العيون، دخل عشرات الشباب من مختلف الجنسيات إلى قاعة واسعة في رحلة بدأت مباشرة بالبحث عن مقاعدهم في الظلام واستمرت بينما يستكشفون أدوات تُركت عن عمد على سطح طاولات واجهت كل من اجتاز الخطوة الأولى واقتنص مقعدا وسط سراب مجهول تلاشى شيئا فشيئا بقناعة الجميع بضرورة التكيف مع الظروف والاحتياجات.

من خلال “رحلة في الظلام” سعت شيماء إبراهيم، إحدى سفراء مؤسسة “حلم” لتمكين ذوي الإعاقة، بورشة متخصصة حملت عنوان تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة نحو عالم متكامل، عقدت على مدار يومين ضمن الورش التحضيرية لمنتدى شباب العالم في نسخته الثالثة، لتوعية مختلف الجنسيات الحاضرة بقضايا ذوي الإعاقة وكيفية تمكينهم في المجتمع المصري. قالت “سفيرة حلم” لموفدة موقع “إكسترا نيوز” لدى المنتدى، عن طبيعة مشاركتها كمتحدثة بالورشة: “نحن معنيون في المقام الأول بتمكين ذوي الإعاقة والتركيز على تغيير وجهة النظر النمطية التي يتبناها العامة عن ذوي الاحتياجات، من خلال أنشطة تفاعلية سهلة وبسيطة، نحاول من خلالها سد الفجوة بين الشخص ذي الإعاقة ونظيره الطبيعي”. عن “رحلة الظلام” قالت شيماء المدربة والمتعايشة بهمة مع فقدها البصر: “صنعنا رحلة في الظلمة حاولنا من خلالها أن يعيش كل مشارك تجربة أن يكون كفيفًا ليكتشف التحديات التي من الممكن أن يواجهها أي كفيف في حياته اليومية”. 

تابعت “بدأ المشاركون بالتخيل ورافق تخيلاتهم أسئلة كثيرة، وصلت بهم في النهاية إلى سؤال أعم وهو كيف يتعامل الشخص الكفيف مع الأمور المشابهة للتحدي الذي يخضعون له؟ فمنذ البداية دخل المشاركون الجلسة وهم مغمضوا العينين وطُلب منهم أن يبحثوا لأنفسهم عن مقاعد ليجلسوا عليها ومن ثم استكشاف ما يعلو سطح الطاولات المواجهة لمقاعدهم. بعد بلوغ المقاعد بدأ المشاركون باستكشاف الأدوات على طاولاتهم، وإبلاغ مشرفين متطوعين على الطاولات عن طبيعة ما تتحسسه أناملهم من حيث الشكل والملمس، بدأت التوقعات فأخطأ من أخطأ وأصاب من أصاب لكن في النهاية بلغ الجميع طبيعة صعوبة الأمر والتكيف معه في حال كانت تلك حياته اليومية. 

في تحدِ أخر جلس المشاركون على كراس متحركة وواجهوا صعوبات صعود الدرج – السلم- كما التزموا بالسير ضمن مسارات طويلة وهم مغمضو العينين وبأيديهم عصا إرشاد. 

من منصتها بقلب منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة والتي احتضنت 7000 مشارك من 196 دولة حول العالم بمدينة شرم الشيخ، وجهت “سفيرة حلم” رسالة لشباب العالم تضمنت ضرورة تجنب الأشخاص بناء أي قناعات مسبقة أو آراء عن ذوي الإعاقة، ومحاولة إلغاء الصورة النمطية لدى الكثيرين عن الشخص صاحب الهمة بما يساعده للتفاعل بشكل أكبر مع المجتمع المحيط به سواء في بيئة محلية أو عالمية”.​

عن التحرير

إدارة التحرير : ايميل asdmag.m@gmail.com واتساب: 00966568325825