أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / دبي تنظم ملتقى “المنار” تحت شعار “نحو القمم مع أصحاب الهمم
دبي تنظم ملتقى “المنار” تحت شعار “نحو القمم مع أصحاب الهمم

دبي تنظم ملتقى “المنار” تحت شعار “نحو القمم مع أصحاب الهمم

سنابل الأمل / متابعات

افتتح سعادة اللواء محمد أحمد المري مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي “ملتقى المنار” تحت شعار ” نحو الهمم مع أصحاب الهمم” والذي تنظمه الإدارة للعام العاشر على التوالي بمشاركة واسعة من الشخصيات الاجتماعية والأكاديمية والإعلامية.

ويهدف الملتقى للالتقاء بنخبة من الخبراء والمشاركين من أصحاب الهمم للتعرف على أفضل المجالات التي تهتم بهذه الفئة بالإضافة الى تعريف المجتمع بكيفية التعامل معهم لضمان دمجهم في كافة الجوانب للارتقاء بمسرة التنمية الشاملة في الدولة.


وقال اللواء محمد أحمد المري في كلمته الافتتاحية ” اليوم نحتفي بالسنة العاشرة على التوالي لملتقى المنار تحت شعار ” نحو القمم مع أصحاب الهمم ” حيث حقق الملتقى صدى واسعا على مر السنوات التسعة خلال مسيرته وتم من خلاله استعراض تجارب وخبرات متنوعة لأصحاب الهمم على المستوى الإقليمي” مشيرا أن تنظيم الملتقى يأتي إيمانا بالدور المتميز الذي يقوم به أصحاب الهمم في نهضة المجتمع وتطوره وتماشيا مع رؤية الحكومة الرشيدة الرامية بالارتقاء بمستقبل إمارة دبي لتصبح مدينة صديقة لأصحاب الهمم.

وتلا ذلك عقد جلسة حوارية تناولت موضوع ” الكفيف والتعلم عن بعد” أدارتها شيخة محمد الشريقي موظفة في إقامة رأس الخيمة تحدث فيها كل من مروة اليماحي موظفة من وزارة التربية والتعليم في دبي وعبدلله مراد من مدينة كلباء ووليد رستم البلوشي موظف في هيئة كهرباء ومياه دبي.

وتناولت الجلسة محورين المحور الأول التعلم عن بعد وكيفية التعامل مع التقنيات والبرامج الناطقة والعالمية وكيفية التعلم من خلال هذه البرامج للحصول على الدورات الالكترونية حيث مكنت هذه المواقع أصحاب الهمم من القراءة في العديد من الكتب العالمية وكيفية مواجهة الصعوبات التي تواجه الكفيف عند استخدام هذه البرامج وتناول المحور الثاني دور الجهات الحكومية في توظيف مواقعها الالكترونية لتكون ملائمة لأصحاب الهمم .

وعلى هامش الملتقى تم عقد جلسة عصف ذهني بعنوان ” قمة الابتكار لأصحاب الهمم” وذلك بهدف تعزيز التواصل وتبادل الأفكار لإيجاد أفضل الحلول لتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين والموظفين من أصحاب الهمم.

عن أنوار العبدلي