بحضور محافظ لحج..جمعية المكفوفين تحتفل باليوم العالمي للإعاقة بحفل فني تحت شعار ” لكي يراني الجميع “

بحضور محافظ لحج..جمعية المكفوفين تحتفل باليوم العالمي للإعاقة بحفل فني تحت شعار ” لكي يراني الجميع “

سنابل الأمل / خاص
انوار العبدلي / لحج

تحت شعار لكي يراني الجميع ” احتفلت جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين في محافظة لحج صباح اليوم الثلاثاء باليوم العالمي للإعاقة بحفل فني حاشد حضره محافظ لحج اللواء احمد التركي مشاركآ هذه الفئة فرحتهم بهذا اليوم.

حضر الحفل عدد من مدراء العموم ومدير عام مديرية الحوطة الأستاذ أنيس العجيلي وداعمي الحفل ممثلي مصنع الاسمنت داعم الحفل الأستاذ علي الاهدل مدير التسويق بالمصنع وعبدالمولى الاخصائي الاجتماعي بالمصنع والشيخ حسين الوردي رجل أعمال إلى جانب ذلك حضور الأستاذ صالح الناذري رئيس الاتحاد الوطني لجمعيات المعاقين بالمحافظات الجنوبية وعدد من ممثلي المنظمات والمجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية.

هذا ولقد قدم أطفال وشباب جمعية المكفوفين فقرات فنية متنوعة وقصائد ومشهد مسرحي جسد حقوق هذه الفئة ورسمت صورة متكاملة عن مؤهلاتهم وقدراتهم وإمكانياتهم كما أوضحت كذلك ما تعانيه فئة ذوي الإعاقة من صعوبات في حياتهم اليومية نالت استحسان الحاضرين.

وفي كلمة السلطة المحلية والتي القاها الأستاذ عمر الصماتي مستشار محافظ لحج لشئون المنظمات الدولية هنىء فئة ذوي الإعاقة بيومهم العالمي وأشاد بما قدمه المكفوفين بهذا الحفل الرائع الذي يبين مقدار العزائم والإرادة التي تحملها هذه الفئة، وأعلن عن تبرعم السلطة بأكثر من نصف مليون ريال للجمعية.

شاكرآ الجميع على الجهود المبذولة بهذا اليوم.

هذا ولقد القيت العديد من الخطابات التي اكدت على أهمية تفعيل ودعم فعاليات الجانب الانساني بالمحافظة.

وفي كلمة لجمعية المكفوفين القاها امينها العام الأستاذ جميل عبده والذي اعطى نبذه عن ما قدمته الجمعية منذ تأسيسها عام 2001 م حتى الان لأبنائها وأعضائها البالغ عددهم 300 كفيف وكفيفة وبالرغم من التحديات ألا ان الجمعية تجاوزتها وكانت ثمرتها 8 طلاب حاملين شهادات البكلاريوس من الكليات و6 من حفاظ كتاب الله وكذلك العديد من الموهوبين في الأدب والشعر والإنشاد والتأليف.

وأشار جميل للصعوبات وأبرزها افتقار الجميع لوسيلة النقل ومبنى ملك للجمعية بالرغم من امتلاكنا ارضية لكن للاسف لم نجد من يساعدنا ويتكلف في بنائها حتى ينقذنا من كلفة الإيجار موجه دعوة للجهات المختصة ومنظمات المجتمع المدني لتقديم العون لفئة ذوي الإعاقة بلحج.

الفنان عيدروس عبدون كانت له لمسات في تدريب أطفال وشباب المكفوفين لفقرات الحفل ومشاركتهم في مشهد مسرحي.. معاناة رضية” التي جسدت ما تعانيه الكفيفات والفتاة المعاقة من صعوبات كبيرة في حياتها.

ولقد اختتم الحفل بتكريم جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين الجهات الداعمة بتوزيع الشهادات التقديرية لهم لجهودهم المتواصلة والبنائه تجاه هذه الفئة.

عن أنوار العبدلي

اضف رد