الطب الشرعي يدين مدرسة أسيوط: الطالب المعاق محروق بـ«كبشة»

الطب الشرعي يدين مدرسة أسيوط: الطالب المعاق محروق بـ«كبشة»

متابعة / سنابل الأمل

أفاد تقرير الطب الشرعي بأسيوط، في واقعة التعدي على الطالب المعاق محمود محمد عبد المالك، التي أحيلت إلى هيئة النيابة الإدارية، أن المجني عليه يعاني من حروق نارية من الدرجة الأولى، ونظرا لشكل الحرق وأبعاده، فإن الطب الشرعي يرى جواز حدوثها من مثل كبشة ولا يجوز حدوثها نتيجة سكب الشاي.

كانت رضا محمد طه والدة الطفل المعاق ذهنيا بالصف السادس الابتدائي، قدمت مذكرة رسمية ضد مدرسة الفكرية الخاصة واتهامها لمديرة المدرسة والمشرفين المسئولين بالتسبب في حدوث إصابات بنجلها، وهي حرق في الوجه من الناحية اليمنى أسفل أذنه وإصابة بمقدمة الرأس من الأمام واتهامهم بالإهمال الذي الحق الإصابات بابنها.

وأوضحت والدة الطفل المعاق، أن المدرسة داخلية للحالات الخاصة ومبيت للطلاب وتقوم بتسليم نجلها يوم السبت من كل أسبوع وتستلمه الخميس نهاية كل أسبوع، وعقب وجود الإصابات توجهت لمستشفى المبرة لتوقيع الكشف الطبي عليه.

وقال الطفل المعاق المعتدى عليه روايتين: إن “الحرق نتيجة حمل إناء طعام ساخن والثانية قيام المديرة بتسخين (كبشة) حديد ووضعها على وجهه بمطبخ المدرسة وضربه باستخدام عصا مكنسة لوقوفه في الطابور بشكل لا يناسبها ووجود تراب بمنطقة وقوفه.

البوابة نيوز

عن نوف سعد

اضف رد