تعرف حكاية “عربي” أول طالب “كفيف” يلتحق بإعلام سوهاج و”الأول على دفعته”

تعرف حكاية “عربي” أول طالب “كفيف” يلتحق بإعلام سوهاج و”الأول على دفعته”

متابعة / سنابل الامل

لم يستسلم “عربي نعمان” الطالب بكلية الآداب قسم الإعلام بسوهاج، لفقدانه البصر، فرفض أن يكون هذا الأمر عائقًا أمام تحقيق أحلامه، فحباه الله بنعمة “نور البصيرة”، ليستغلها لتوظيف كل طاقته، منذ أن كان في الصف الرابع الابتدائي فتعلم القراءة والكتابة بطريقة “برايل”.

وضع “عربي” أقدامه على طريق النجاح ليرسخ قاعدة “لاشئ مستحيل” إذا أراد الإنسان النجاح وتحقيق هدفه، فحصل على مراكز متقدمة بمسابقات متعددة ولم يكتف فقط بتفوقه الدراسي.

“أنا أول كفيف يلتحق بقسم الإعلام التابع لكلية الأداب بجامعة سوهاج منذ تأسيسه عام 1980، وحصلت على المركز الأول في الفرقة الأولى بتقدير عام ممتاز بنسبة 91.15 %”بهذه الكلمات بدأ الطالب عربي يحكي مشوار التحدي

ونشأ الطالب عربي في أسرة ريفية بقرية الواقات التابعة لمركز طما شمالي محافظة سوهاج، “مكونة من 9 أفراد، هو الأكبر بين أشقائه الذكور والإناث، ولديه شقيقين ذكور وثلاث شقيقات إناث، ووالده يعمل في الأعمال الحرة، ووالدته ربة منزل”.

■حكاية إعاقته

قال عربي:”ولدت لا أرى بعيني اليمنى وباليسرى حتى عمر 8 سنوات، وفقدت البصر بها عندما تعرضت لانفصال في الشبكية أثناء لهوي صغيرًا”.

وأضاف:”التحقت بالمدرسة الابتدائية بالقرية حتى الصف الرابع الابتدائي وعند فقدان بصري تمامًا انتقلت لمدرسة النور للمكفوفين بسوهاج وهناك تعلمت طريقة برايل في 20 يومًا (طريقة للقراءة والكتابة للمكفوفين)، ومنذ هذا الوقت وأنا لا أتنازل عن المركز الأول في الدراسة على مستوى المدرسة كل عام حتى حصلت على مجموع 86.05 % في الصف الثالث الثانوي”.

■قصة التحاقه بقسم الإعلام

قال عربي:”طموحي كان الالتحاق بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، لكن مجموع الثانوية العامة حال بيني وبينه، حتى التحقت بكلية الحقوق، وبعدها حولت إلى كلية الآداب قسم الإعلام”.

■كل الأساتذة يساعدونهوأثنى الطالب عربي محمد على أساتذة قسم الإعلام بسوهاج قائلا:”كلهم يساعدوني في توفير الكتب الدراسية بصيغة (word) التي تجعلني استطيع استذكارها على جهاز الكمبيوتر الخاص بي، ولا يبخلون عليه بأية معلومات أو استفسار في المادة العلمية”. وأضاف:”كنت سعيدًا عندما كرمني القسم ضمن العشرات من الصحفيين والإعلامين ومنحي جائزة الدكتورة إحسان عسكر التقديرية”.

■مشاوره في المسابقات

قال عربي منذ أن كنت في الصف السادس الابتدائي وأشارك في مسابقة “فرسان القراءة لطلاب التحدي التي تنظمها الإدارة العامة للمكتبات ووزارة التربية والتعليم، وحصلت فيها على شهادات تقدير وميداليات ذهبية ومكافآت مالية، وكذا شاركت عندما كنت في الصفين الثاني والثالث الثانوي بمسابقة “تحدي القراءة العرب بدولة الإمارات العربية مع وزارة التربية والتعليم، وحصلت فيها على مركز متقدم وأخرى خاصة بالمشروع القومي للقراءة عام 2017، والتي نظمتها وزارة التربية والتعليم، وحصدت المركز الثالث على مستوى الجمهورية”.

أوضح عربي أنه يذاكر بمفرده ولا يساعده أحد في هذه المهمة، بثلاث طرق هي “برايل، وباستخدام الطريقة الصوتية للكمبيوتر إذا كانت الكتب بصيغة (word) ومن خلال التسجيلات الصوتية للمذكرات”، مضيفًا:”قرأت حوالي 150 كتابًا في مجالات مختلفة ومتنوعة منها بالسياسة، الاقتصاد، الأدب، التاريخ”.طموح الطالب عربيقال عربي:”أتمنى أن أكون عضو بهيئة التدريس في الجامعة، خاصة بعد حصولي على المركز الأول بدفعتي بتقدير ممتاز، وكذا الترشح في انتخابات المحليات المقبلة والنجاح فيها، ومن بعدها أن أخوض انتخابات البرلمان وأكون نائبًا”.

المصدر / مصراوي

عن نوف سعد

اضف رد