التعليم: مناهج التربية الخاصة يضعها خبراء أجانب بالتعاون مع اليونيسيف

التعليم: مناهج التربية الخاصة يضعها خبراء أجانب بالتعاون مع اليونيسيف

متابعة / سنابل الأمل

أكد وزير التربية والتعليم و التعليم الفني، أن جميع المناهج التي يتم وضعها الآن لطلاب التربية الخاصة، توضع بمعرفة خبراء أجانب بالتعاون مع اليونيسيف، ومركز المناهج والإدارة المركزية للتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم لتكون مواكبة لنظام التعليم الجديد 2.0 بما يناسب قدرات هؤلاء الطلاب.

وأوضح أن مدارس التربية الفكرية مزودة بأجهزة كمبيوتر وسبورات ذكية، وذلك ضمن مشروع مشترك مع وزارة الاتصالات، لافتا إلى أن هذا المشروع اسمه مبادرة الألف مدرسة بدأ منذ عام 2016 حتى 2019، ويضم أيضا دعم مدارس التعليم المجتمعي بنفس الأجهزة”.


وأضاف: لقد تم دعم 117 مدرسة من مدارس التربية الفكرية حتى الآن بأجهزة كمبيوتر وسبورات ذكية وشاشات عرض وإنترنت، إلى جانب دعم الفصول الملحقة كذلك بمدارس الصم والمكفوفين.

جاء ذلك ردا من وزير التربية والتعليم على معلم قال له عبر جروب “أدعم د. طارق شوقي” على ” واتس اب” “نتمنى أن يتم الاهتمام بدمج التكنولوجيا في تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة لما لها من أثر فعال في تعليمهم، لأن ما يحدث على أرض الواقع أن مدارس التربية الفكرية غير مجهزة تكنولوجيا ولو بأبسط التجهيزات وهذه الفئات مهملة بمعنى الكلمة، فنتمنى أن يتم تزويد مدارس التربية الفكرية بشاشات تفاعلية على الأقل وضم هذه المدارس لخطة التطوير”.

أخبار اليوم

عن نوف سعد

اضف رد