برنامج لتطوير القدرات الذهنية لذوي الإعاقة البصرية

برنامج لتطوير القدرات الذهنية لذوي الإعاقة البصرية

متابعة / سنابل الأمل

دعت هيئة تنمية المجتمع بدبي، في اليوم الختامي لإكسبو أصحاب الهمم لتعزيز التواصل المعرفي لتطوير خدمات على مدار العام لهذه الفئة في المجتمع.

وكرمت الهيئة المتحدثين المشاركين في ركن المعرفة، التابع لها، والذي أقيم على مدار ثلاثة أيام على هامش فعاليات إكسبو أصحاب الهمم في مركز دبي التجاري الدولي.ودعا حريز المر بن حريز، المدير التنفيذي لقطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في الهيئة، خلال تقديمه الهدايا التذكارية للمتحدثين إلى دعم وتطوير خدمات وبرامج أصحاب الهمم وتعزيز التواصل المعرفي في هذا المجال، مثنياً على الإنجازات المختلفة التي حققوها، ومتمنياً لهم دوام التوفيق والنجاح.واختتمت جلسات عمل ركن المعرفة، التابع لهيئة تنمية المجتمع في دبي، والمصاحبة لمعرض إكسبو أصحاب الهمم في دبي، أمس بالإعلان عن إطلاق أول برنامج عربي معتمد دولياً لتطوير القدرات الذهني لأصحاب الهمم من ذوي الإعاقة البصرية.وكشفت شركة «براين كيز»، خلال مشاركتها في جلسة عمل مخصصة لمناقشة أحدث الوسائل التعليمية لتطوير قدرات أصحاب الهمم، عن النسخة الجديدة المطورة من البرنامج، والتي اعتمدت بشكل كامل على المؤثرات الحسية ولغة برايل بدل المؤثرات البصرية لتتلاءم مع احتياجات أصحاب الإعاقة البصرية وضعف البصر.وأوضح إيهاب مشعل، المتحدث باسم الشركة أنه إضافة إلى الأهمية العلمية للبرنامج واعتماده من عدد كبير من المنظمات والمؤسسات المعنية بدمج وتمكين أصحاب الهمم على مستوى العالم، فإن الإصدار الجديد يتم إنتاجه بأيدي سيدات محليات ويساهم بتمكينهم، اقتصادياً ونفسياً، كما يساعد في طباعته عدد من أصحاب الإعاقة البصرية، وهو ما يمكنهم اجتماعياً واقتصادياً.

وخلال الجلسة تحدثت لينا أبو سماحة، مؤسسة «عالم ميريانا»، ووالدة الطفلة ميريانا بطلة المشروع عن تجربتها الشخصية والتحديات التي واجهتها مع ولادة ابنتها التي كانت تعاني الشلل وصعوبات دمجها وعلاجها التي دفعتها لتأليف وإنتاج القصص لنشر الوعي بطبيعة حياة وقدرات الأطفال من ذوي الإعاقة والاستفادة من مبيعات هذه القصص في تغطية نفقات علاج ابنتها وأطفال آخرين.كما قدمت شريفة يتيم من جمعية الإمارات للتوحد، عرضاً حول أهمية دمج أصحاب التوحد في العمل والمجتمع واكتشاف قدراتهم وميولهم لتوظيفها بالشكل الأمثل، بما يعود بالفائدة عليهم ويتيح الاستثمار الأمثل لهذه القدرات.وفي ختام الجلسات، قدم الدكتور حسين المسيح، خبير قطاع التنمية والرعاية الاجتماعية في هيئة تنمية المجتمع ورشة تدريبية لأسر أصحاب الهمم حول كيفية التعامل مع أطفالهم ومساعدتهم للوصول إلى أقصى قدراتهم، يذكر أن هيئة تنمية المجتمع في دبي راع استراتيجي لإكسبو أصحاب الهمم.

الخليج

عن نوف سعد

اضف رد