حلاق إيطالى يخصص يوما للأطفال المصابين بالتوحد

حلاق إيطالى يخصص يوما للأطفال المصابين بالتوحد

متابعة / سنابل الامل

“دقائق من السكينة مهداة إلى الأطفال المصابين بالتوحد”.. عبارة بدأ بها أحد الحلاقين الإيطاليين حديثه عن “ساعات الهدوء”، وهى مبادرة بدأها من خلال تخصيص يوم فى الأسبوع لقص شعر ضيوفه من الأطفال المصابين بالتوحد.

 وبفضل صبى يبلغ من العمر عامين، قرر الحلاق الإيطالى “كريستيان بلوتيجير”، مالك صالون “باربر فاكتورى 1975 الواقع فى مدينة روفيريتو بشمالى إيطاليا، فتح أبواب صالونه يوم عطلته الأسبوعية، فقط لخدمة وتلبية احتياجات مرضى التوحد. 

وقال بلوتيجير: “بدأ كل شئ فى شهر يوليو الماضى بفضل توماتزو (طفل مصاب بالتوحد يبلغ من العمر عامين)، عندما جاءتنى به والدته صديقتى باربارا سارتورى لقص شعره، لاحظت على الفور أنه يعانى فرط الحركة ومن الصعب عليه البقاء ساكناً، بسبب علو الأصوات والإضاءة “.

 لكن بعد دقائق بسيطة بدأ الصبى فى النظر فى عينى بلوتيجير، ليحدث انسجام وتفاهم بينهما على الفور، ومرت الحلاقة على أكمل وجه، ومن هنا جاءت فكرة “ساعات الهدوء”.

 وتابع: “بعد الانتهاء من قص شعر توماتزو، حكت لى باربارا عن تخصيص الكثير من المتاجر ومراكز التسوق فى عديد من دول العالم ساعات مكرسة للمصابين بالتوحد، يقضونها فى هدوء بعيداً عن الضجيج والضوضاء والإضاءات القوية”.

فالصو

عن نوف سعد

اضف رد