بعد إطلاق النار عليه .. مدافع آرسنال يُصاب بالعمى!

بعد إطلاق النار عليه .. مدافع آرسنال يُصاب بالعمى!

متابعة / سنابل الأمل

أفادت التقارير الواردة من العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، أن مدافع نادي آرسنال المحلي أليكسيس ساليناس، تعرض لواقعة إطلاق نار بشكل مباشر عليه، على إثرها يواجه خطر العمى طيلة حياته.

وبحسب الرواية المنتشرة نقلاً عن صاحب الـ22 عامًا، فإن الواقعة حدثت بشكل مفاجئ أثناء تجوله مع الأصدقاء في إيفيتا القرية من العاصمة، وبدون سابق إنذار استمع لصوت إطلاق النار، ومنذ تلك لم يعد يرى سوى أضواء باللون الأحمر

.بالإضافة إلى محنة النظر، أصيب كذلك بجروح مستديمة في الوجه، وكل هذا لأسباب ما زالت مجهولة حتى هذه اللحظة، إلا المجني عليه، يعتقد أن الجريمة تمت بالخطأ، من باب أن المجرمين أضرموا النار في مجموعة غير المجموعة المستهدفة.وقال الشاب الذي فقد عينه اليسرى ولم يعد يرى بالأخرى “أرى أضواء حمراء لكن الأطباء قالوا لي إنهم سينتظرون للتأكد من أنني سأرى بعيني اليمنى مرة أخرى أم لا، وأخشى ألا أرى ابني البالغ من العمر 4 سنوات”. 

وختم حديثه المقتضب المؤلم “كنت أجلس مع أصدقائي، وبعد دقيقة واحدة فقدت الرؤية. لقد قتلوني والشيء الوحيد الذي استطعت القيام به الزحف على الأرض، لا أعرف سبب الهجوم، أعتقد أنهم كانوا مخطئين في الناس، إنه لأمر مخز ودليل على أنه من الصعب أن تثق في الشرطة الخاصة بهذا الحي”.

وتجمع جُل الصحف والمواقع الرياضية الأرجنتينية، أن لاعبي فريقه آرسنال والكثير من اللاعبين ورابطة اللاعبين، ستتكفل بنفقات علاجه ودعمه ماديًا بعد الخروج من المستشفى.

قول . كوم

عن نوف سعد

اضف رد