موظف يتغلب على طيف “التوحد” بالفن الياباني

موظف يتغلب على طيف “التوحد” بالفن الياباني

متابعة / سنابل الأمل

استعرض الموظف الإماراتي أحمد الهاشمي، الذي يعمل في هيئة كهرباء ومياه دبي، عدداً من الأشغال والأعمال اليدوية التي يقوم بتصنيعها على طريقة الفن الياباني، على هامش معرض إكسبو أصحاب الهمم المصاحب للقمة العالمية لتسهيل سياحة أصحاب الهمم.

وعلى الرغم من أنه يعاني مرض طيف التوحد منذ الصغر، فإنه استطاع بعزيمة من فولاذ أن يثبت للجميع أن الإعاقة إنما هي اللحظة التي يتوقف فيها الزمن عن الحساب، وأن الحلم يمكن أن يتحول إلى حقيقة في الوقت الذي تتغلب فيه القدرات على الذات، والإنجاز على اليأس والإحباط ليتجلى متميزاً على كل ما نسميه «إعاقة».

الهاشمي الذي كبر وكبرت معه عزلته عن المجتمع وأفراده من حوله، حتى كان ذلك اليوم الذي تفجر، من خلال أنامله، فناً تحدى به إعاقته، وسجل أروع الإنجازات ولا يزال، وبمساندة من الأسرة ورؤسائه وزملائه في «ديوا»، استطاع أن يقهر مرضه، ويكسر بإبداعاته الفنية التي حملت أفضل أنواع الألوان والأشكال حاجز الوحدة، حينها بدأ بدأ يلاقي تشجيعاً ممن حوله في الانخراط بالمجتمع.

ووجد في الفن طريقاً آخر قلب حياته وحوّلها من ظلام دامس إلى نور ساطع، وكان انطلاقة له للتخلص من الانطوائية.مسبار الأمل والحصان وساعة عام زايد والدبابة وبرج العرب والطائرات والمزهريات أبرز الأشكال التي أبدعها الهاشمي بأنامله من خلال الفن الياباني الذي يعتمد على تشكيل الأوراق وتطويعها لتكوين أشكال فنية إبداعية.

البيان

عن نوف سعد

اضف رد