العين.. درّة لا تقدّر بثمن ويجب أن تحافظ عليها

العين.. درّة لا تقدّر بثمن ويجب أن تحافظ عليها

متابعة / سنابل الأمل

تعد العين بمثابة درة لا تقدر بثمن، ‫باعتبارها نافذتنا على العالم.ويمكن الحفاظ على هذه الدرة من خلال ‫التغذية الصحية والبيئة السليمة أثناء العمل والقراءة والفحوصات الدورية ‫المهمة.‫وأوضح البروفيسور مارتن سموليش -من معهد طب الغذائي الألماني- أن ‫التغذية الصحية تمثل الركيزة الأساسية لصحة العين، حيث ينبغي أن تتسم ‫التغذية بالتنوع والتوازن وأن تكون غنية بالفيتامينات، خاصة فيتامين أي A ‫الذي يمكن أن يؤدي نقصه إلى العمى.‫وتتمثل المصادر الغذائية لفيتامين Aفي الفواكه والخضروات، خاصة الجزر، ‫علما بأنه من الأفضل تناول الجزر مطهوا وليس نيئا للاستفادة من ‫الفيتامين.‫ومن الفيتامينات المهمة لصحة العين أيضا فيتامين سي C وفيتامين إيE، وكذلك ‫الزنك.

ويوجد فيتامين Cفي الفُلْفُل والبقدونس، بينما يمكن الحصول على ‫فيتامين E بتناول المكسرات والأسماك، أما الزنك فيمكن إمداد الجسم به ‫بتناول الجبن الصلب وخبز الحبوب الكاملة.

■‫احذر الإضاءة الخافتة!

من جانبه، حذر طبيب العيون الألماني لودجر فولرينغ من القراءة في إضاءة ‫خافتة، نظرا لأنها تتسبب في إرهاق العين بشكل أسرع، وهو ما يظهر على شكل ‫صداع واحمرار بالعين.‫كما ينبغي حماية العين من التيار الهوائي المباشر لمكيف الهواء، الذي ‫يتسبب في تهيج العين واحمرارها أو حدوث التهابات بها، لذا يتعين إيقاف ‫المكيف من آن لآخر، مع العلم بأن الهواء الطلق له أهمية كبيرة لصحة ‫العين.ويتعين على الأشخاص الذين يعملون لفترات طويلة أمام شاشة الحاسوب، منح ‫أعينهم فترة من الراحة من آن لآخر بمعدل كل 15 دقيقة. وقد يتسبب العمل ‫لمدة طويلة أمام الشاشات في جفاف العين، وهو ما تظهر أعراضه على شكل ‫صداع وضعف الرؤية، وهو ما قد يحتاج لوضع قطرة في العين يصفها الطبيب.

■‫فحوصات مهمة‫‫

بدورها، تنصح الرابطة الألمانية لأطباء العيون الوالدين بإجراء فحص لعين ‫الطفل قبل عامه الثالث من أجل علاج ضعف العين في الوقت المناسب.‫ويتعين على البالغين إجراء فحص للعين من حيث الإصابة بالمياه الزرقاء ‫بدءا من عمر أربعين عاما، ومن حيث الإصابة بالتنكس البقعي المرتبط بالسن ‫بدءا من عمر ستين عاما الذي يتسبب في انخفاض حدة البصر لإحدى أو كلتا ‫العينين.‫

أما الأشخاص الذين يعانون من قِصر النظر ويستعينون بنظارات ذات قياس ‫يزيد على سالب 3 ديوبترات (وحدة لقياس الطاقة البصرية)، فيتعين عليهم زيارة طبيب العيون مرة كل عام، ‫نظرا لارتفاع خطر انفصال الشبكية لديهم.

عن نوف سعد

اضف رد