3 بطولات جمهورية وكأس مصر في السباحة.. عندما يكون التحدي طريق معاق

3 بطولات جمهورية وكأس مصر في السباحة.. عندما يكون التحدي طريق معاق

سنابل الأمل / كتب- مها طايع

كلمات السخرية والتنمر لا تدفع دائماً إلى القاع كما يتوقع البعض، فأحياناً تدفع إلى المقدمة وتساهم فى تحقيق انتصارات كبيرة، كما حدث مع على محمود، 23 عاماً، من ذوي الاحتياجات الخاصة، بالرغم من إصابته بتشوه فى العمود الفقرى، أصبح من أبطال السباحة، وحصل على 22 ميدالية ذهبية وفضية، و3 بطولات للجمهورية.

يتحدى كلمات السخرية والتنمر بالتمرين وحصد الجوائز بدأ «علي» ممارسة السباحة في 2009 كعلاج طبيعي مائي، يساعد على ليونة العضلات، كان عمره وقتها 9 سنوات، وفي غضون عام احترف السباحة، رغم كلمات السخرية والإحباط التي كثيراً ما اصطدم بها على شاكلة: «انت اتجننت.. إزاى تعوم وانت قعيد.. مش هتقدر تعمل حاجة»، لم يلتفت لها، واستطاع أن يحصد بطولة الجمهورية 3 أعوام متتالية، 2016، 2017، 2018، كما حقق أيضاً المركز الأول ببطولة كأس مصر لذوي الاحتياجات الخاصة عام 2015.

يتحدى كلمات السخرية والتنمر بالتمرين وحصد الجوائز

بدأ «علي» ممارسة السباحة فى 2009 كعلاج طبيعى مائى، يساعد على ليونة العضلات، كان عمره وقتها 9 سنوات، وفى غضون عام احترف السباحة، رغم كلمات السخرية والإحباط التي كثيراً ما اصطدم بها على شاكلة: «انت اتجننت.. إزاى تعوم وانت قعيد.. مش هتقدر تعمل حاجة»، لم يلتفت لها، واستطاع أن يحصد بطولة الجمهورية 3 أعوام متتالية، 2016، 2017، 2018، كما حقق أيضاً المركز الأول ببطولة كأس مصر لذوي الاحتياجات الخاصة عام 2015.

لا يستخدم «علي» رجليه في السباحة، إنما يعتمد على ذراعيه، ويستجمع قوته وإرادته الداخلية: «الناس كانت بتقول لي واحد زيك مايقدرش يتحرك هيبقى سباح إزاى ارجع عن اللي في دماغك، بس أنا صممت عشان أثبت لهم إن الإعاقة فكر بس»، بحسب «علي». لم تنتهِ كلمات السخرية والانتقادات، التي يتلقاها «علي»: «لما أحكى عن بطولاتي يقولوا لي بيجاملوك عشان ظروفك»، وكلما زاد غيظ وحقد المتطفلين، زاد من حماسه وإصراره على النجاح: «بطلّع طاقتي السلبية في التمرين، بدل ما أتمرن 3 أيام بتمرن 5 أيام في الأسبوع»، ويشهد له مدربوه بالنادي بإرادته القوية والتزامه الشديد، وإصراره على تحقيق أحلامه.

عن أنوار العبدلي

اضف رد